ترامب يرفض تحمّل مسؤولية نتائج انتخابات منتصف الولاية

ت + ت - الحجم الطبيعي

لاقى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ترحيبًا حارًا في تجمّع حاشد للحزب الجمهوري في لاس فيغاس السبت، لكنّ الكثير من القادة المحافظين انتقدوه بسبب النتائج المخيّبة للآمال الأخيرة في انتخابات منتصف الولاية.

وفي أوّل خطاب له منذ إعلانه الثلاثاء دخوله السباق إلى البيت الأبيض لعام 2024، أشاد ترامب (76 عامًا) بفترة ولايته وكذلك بالمانحين، وبأعضاء التحالف اليهودي الجمهوري الذي يتواصل اجتماعه السنوي في لاس فيغاس في نيفادا حتّى الأحد.

ورفض الرئيس السابق تحمّل مسؤوليّة نتائج الانتخابات التي تكبّدها الجمهوريّون في اقتراع منتصف الولاية في 8 نوفمبر. حتّى إنّه اعتبر أنّ الحزب الجمهوري بات "أكبر وأقوى بكثير ممّا كان عليه قبل وصولي".

وأُضيف ترامب في اللحظة الأخيرة إلى لائحة المتحدّثين في الاجتماع السنوي للائتلاف اليهودي الجمهوري.

ورفعت مشاركة ترامب سقف التوقّعات لأنّ الكثير من مُنتقديه الذين سبقوه إلى الكلام دعوا إلى طيّ الصفحة والمراهنة على "قيادة قويّة".

طباعة Email