الاتحاد الأوروبي يقرر نظام الأقمار الاصطناعية الخاص به للإنترنت الآمن

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الاتحاد الأوروبي، الخميس، أنه يرغب في ضمان اتصالات آمنة للشركات والمواطنين بنظام من الأقمار الاصطناعية.

واتفق مفاوضون من البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء مساء الخميس، على إنشاء نظام للأقمار الاصطناعية يسمى البنية التحتية للمرونة والربط البيني والأمن بواسطة الأقمار الاصطناعية، المعروف اختصاراً "أيريس 2".

ووفقاً لبيان، فإن هذا النظام سيتكلف نحو 2.5 مليار يورو (2.5 مليار دولار) من ميزانية الاتحاد الأوروبي في السنوات المقبلة.

وكتب تييري بريتون، مفوض الاتحاد الأوروبي المسؤول، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد الاتفاق، «هذا أمر تاريخي!». ومن ثم، يضيف الاتحاد الأوروبي عنصراً ثالثاً إلى هياكله الأساسية الفضائية الاستراتيجية - إلى نظام جاليليو للملاحة عبر الأقمار الصناعية وبيانات برنامج «كوبرنيكوس» الأوروبي الذي يستخدم لرصد الأرض.

 وقالت أنجيليكا نيبلر العضو الألماني المحافظ في البرلمان الأوروبي عن البرنامج الجديد: "هذا البرنامج هو خطوة مهمة نحو مزيد من الحكم الذاتي الاستراتيجي لأوروبا".

وأظهرت الحرب في أوكرانيا أن الاتحاد الأوروبي كان حتى الآن يعتمد اعتماداً كاملاً على البلدان خارج التكتل أو الشركات الخاصة للاتصالات عبر الأقمارالصناعية.

وقالت نيبلر: "يهدف البرنامج المعتمد اليوم إلى تغيير هذا".

طباعة Email