«إف بي آي» يحقق في محاولات تسليح مسيّرات داخل أمريكا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) كريستوفر راي، اليوم، أن الوكالة تحقق في محاولات عدد من الأشخاص تزويد طائرات من دون طيار بقنابل محلية الصنع داخل الولايات المتحدة.

وقال راي، أمام أعضاء مجلس الشيوخ: «نقوم بالتحقيق، حتى بينما نتكلم الآن، في عدد من المحاولات داخل الولايات المتحدة لتسليح مسيّرات، بعبوات متفجرة يدوية الصنع».

وأضاف أن خطر المسيّرات المتوافرة على نطاق واسع تزايد بسرعة مع التطورات التكنولوجية المتسارعة «فيما يتعلق بمدى رؤيتها وسرعة تحركها، والمسافة التي يمكنها قطعها والحمولات القادرة على حملها».

وتابع: «إنها أدوات متطورة بشكل استثنائي قادرة على حمل أسلحة، وينبغي أن نتمكن من التصدي لها».

وكان راي يتحدث خلال جلسة للجنة الأمن الداخلي بمجلس الشيوخ بشأن التهديدات الداخلية. ولم يقدّم أي تفاصيل بشأن الحالات المتعلقة بالمسيّرات.

غير أن التزايد المتسارع لاستخدام مركبات جوية مسيّرة غير مسلحة في الحرب الأوكرانية، ومن بينها مسيرات رخيصة مجهزة بقنابل يدوية وقذائف هاون، كشف عن سهولة تصنيع ونشر تلك الطائرات.

وقال راي: «هذا هو المستقبل الموجود الآن»، داعياً إلى سنّ تشريع لتوسيع صلاحيات مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالات أخرى، للتصدي للخطر الأمني الذي تمثله المسيّرات الخاصة.

طباعة Email