ترامب يبدأ محاولة العودة للبيت الأبيض

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ترشحه للسباق إلى البيت الأبيض ما ينذر بحملة صعبة لمعسكر الجمهوريين الذين أضعفتهم الانتخابات الأخيرة وأدت إلى انقسامهم. ووسط تصفيق مدوٍ من النشطاء المجتمعين في قاعة الاستقبال الكبيرة بمقر إقامته الفاخر في مارالاغو بولاية فلوريدا، قال ترامب (76 عاماً) «أعلن ترشحي للانتخابات الرئاسية».

ووعد ترامب بـ «عودة» أمريكا، ورسم صورة مثالية لفترة ولايته الأولى متحدثاً عن دولة تعيش بسلام وازدهار واحترام على الساحة الدولية. وهاجم ترامب، سجل خليفته الديمقراطي جو بايدن. وتحدث عن بلد غارق في العنف والجريمة، تخنق الأسعار المرتفعة الأسر الأمريكية فيه ويعبر «ملايين» المهاجرين غير الشرعيين حدوده مع المكسيك. وقال إن بايدن «يقودنا إلى حافة حرب نووية»، في إشارة إلى الدعم الأمريكي لأوكرانيا.

وأضاف «في غضون عامين، دمرت إدارة بايدن الاقتصاد الأمريكي». وأضاف «بالفوز، سنبني أفضل اقتصاد على الإطلاق». وأوضح إن «الشوارع المعبدة بالدماء في مدننا التي كانت ذات يوم عظيمة هي بؤر للجرائم العنيفة»، وتعهد «باستعادة وتأمين حدود أمريكا».

وقبل لحظات من الخطاب، قدم ترامب ترشيحه للانتخابات الرئاسية لعام 2024 إلى السلطات الانتخابية الأمريكية، وهي خطوة رسمية أولى. وقال لأنصاره «لن تكون هذه حملتي ستكون حملتنا»، مكرراً رغبته في «تطهير» واشنطن، حسب صيغته في تسمية النخب المكروهة في العاصمة الفيدرالية.

هذا الترشيح الجديد هو الثالث للرجل السبعيني إلى البيت الأبيض. وعندما وصل إلى السلطة في نوفمبر 2016 في ما شكل أكبر مفاجأة سياسية حديثة.

ولم يتأخر بايدن في التعليق على ترشح منافسه وقال أثناء سفره إلى إندونيسيا إن «ترامب خذل أمريكا» خلال توليه منصبه. 

طباعة Email