وزيرة خارجية ألمانيا تطالب روسيا بالانسحاب من محطة زابوريجيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

طالبت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك روسيا بالانسحاب من محطة زابوريجيا النووية الواقعة جنوبي أوكرانيا والتوقف عن قصفها.

وفي أعقاب محادثات مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي، قالت السياسية المنتمية إلى حزب الخضر، اليوم: "يجب لهذا الجنون أن ينتهي"، وأعربت عن تأييدها لخطته الرامية إلى إقامة منطقة حماية حول المحطة.

وأضافت بيربوك: "من غير المحتمل أن نجد أنفسنا على نحو متكرر وبدون إنذار مسبق عملياً في مواقف نكون فيها على شفا وقوع حادث نووي بسبب تدمير خطوط كهرباء على سبيل المثال".

ورأت بيربوك أن الهجوم الروسي على أوكرانيا هو "هجوم غير مسبوق على الإطلاق على الأمن النووي والسلامة النووية"، مشيرةً إلى أن المحطات النووية لم تكن قبل هذا أبداً هدفاً لأعمال حربية، "لم يكن أبداً بمقدورنا أن نتخيل أن تكون دولة غير مسؤولة بما يكفي لدرجة تجعلها تستخدم محطة نووية كورقة مساومة في الحرب".

من جانبه، جدد جروسي اقتراحه بإنشاء منطقة حماية حول المحطة، وقال إنها خطوة ليست سهلة، لأن المحطة تقع على الجبهة مباشرة، لكنه رأى أيضاً أنها ليست مستحيلة، وأكد: "لا يمكن أبداً أن تكون محطة طاقة نووية هدفاً عسكرياً مشروعاً".

طباعة Email