الديمقراطيون يقتربون من «الشيوخ» وترامب نحو الترشح

ت + ت - الحجم الطبيعي

اقترب الديمقراطيون، من الاحتفاظ بالسيطرة على مجلس الشيوخ، مع فوز مرشحهم في ولاية أريزونا، بينما يستعد دونالد ترامب لإعلان ترشيحه للبيت الأبيض في 2024.

وأعلنت ثلاث شبكات تلفزيونية، إعادة انتخاب السناتور الديمقراطي، مارك كيلي، عن ولاية أريزونا، وبفوز كيلي رائد الفضاء السابق على خصمه الجمهوري، بليك ماسترز، يرتفع عدد أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين إلى 49 حتى الآن، أي بفارق مقعد واحد لضمان الأغلبية، بينما يستمر في نيفادا فرز الأصوات وستجرى في جورجيا دورة ثانية في السادس من ديسمبر المقبل.

ولم يعترف بليك ماسترز منافس كيلي في ولاية أريزونا، بهزيمته على الفور، بينما كتب الرئيس السابق دونالد ترامب على شبكته (تروث) للتواصل الاجتماعي، أن بعض الآلات الانتخابية لم تعمل في ولاية أريزونا، ما أدى إلى عملية احتيال وتزوير انتخابي، داعياً إلى إعادة عملية الانتخاب.

ترشح

ومن المنتظر أن يعلن ترامب، بعد غدٍ الثلاثاء، ترشحه للانتخابات الرئاسية في 2024، كما قال مستشاره جيسون ميلر. وصرح ميلر لمساعد ترامب السابق، ستيف بانون، في مدونته الصوتية الشهيرة «وورد روم»، أن ترامب سيعلن الثلاثاء ترشحه للرئاسة.

خسارة

وسيأتي إعلان ترامب في فلوريدا، بعد سلسلة من خيبات الأمل لعدد من المرشحين الذين دعمهم في انتخابات منتصف الولاية. وخسر بعض المرشحين الذين اختارهم بنفسه مقاعد أساسية للجمهوريين أمام الديمقراطيين.

وفي ولاية بنسلفانيا انتزع الديمقراطيون مقعداً في مجلس الشيوخ مع هجمات متواصلة على الطبيب الشهير محمد أوز الذي لم يشغل مناصب عامة من قبل ويعيش بشكل أساسي في نيوجرزي، وكان ترامب يأمل في تحقيق مد جمهوري من شأنه أن يهيء الأجواء ليخوض انتخابات رئاسية أخرى، لكن يبدو أن الحزب في طريقه لتحقيق نصر أصغر بكثير مما كان متوقعاً.

وبحصولهم على 211 مقعداً حتى الآن، يبدو أن الجمهوريين سيتمكنون من تحقيق أغلبية ضئيلة في مجلس النواب الذي يضم 435 مقعداً. وقد لا تتضح ملامح السيطرة على مجلس الشيوخ بل دورة الإعادة في السادس من ديسمبر في ولاية جورجيا، ومع تعادل الحزبين بحصول كل منهما على 49 مقعداً في مجلس الشيوخ، سيحتفظ الديمقراطيون بسيطرتهم على مجلس الشيوخ بفضل صوت نائبة الرئيس، كامالا هاريس.

إلى ذلك، رفع ترامب دعوى قضائية، للطعن باستدعائه للإدلاء بشهادته الصادر عن لجنة مجلس النواب التي تحقق في اقتحام مبنى الكونغرس، ويصف محامو ترامب أمر الاستدعاء بأنه باطل وغير قانوني وغير قابل للتنفيذ، ويرون أن الرئيس السابق لا يزال يتمتع بامتياز بعد نحو 22 شهراً على مغادرته منصبه، ولا يمكن للكونغرس إجباره على المثول أمام اللجنة.

 
طباعة Email