زيلينسكي: القوات الروسية دمرت البنية التحتية الحيوية في خيرسون

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس السبت أن القوات الروسية دمرت البنية التحتية الحيوية في مدينة خيرسون الجنوبية قبل الفرار، مضيفا أن السلطات المحلية بدأت في إعادة الاستقرار للمدينة.

وتقاوم القوات الموالية لموسكو مقاومة أشد في أماكن أخرى، وقال زيلينسكي إن المعارك في منطقة دونيتسك بشرق البلاد "كالجحيم".

ورحب السكان المبتهجون بوصول القوات الأوكرانية إلى وسط خيرسون أول أمس الجمعة بعد أن تخلت روسيا عن العاصمة الإقليمية الوحيدة التي استولت عليها منذ بداية الحرب.

وقال زيلينسكي في خطاب مصور "قبل الفرار من خيرسون، دمر الروس كل البنية التحتية الحيوية: الاتصالات والمياه والتدفئة والكهرباء".

وتابع "(الروس) في كل مكان لديهم نفس الهدف: إذلال الناس قدر الإمكان. لكننا سنصلح كل شيء، صدقوني".

وأضاف زيلينسكي أن القوات الأوكرانية سيطرت على أكثر من 60 تجمعا سكانيا في منطقة خيرسون.

وقال إن "الشرطة اتخذت إجراءات لتحقيق الاستقرار"، مضيفا أنه تم التعامل حتى الآن مع ما يقرب من ألفي لغم وشرك وقذيفة غير منفجرة.

وأشار إلى أن تمكن أوكرانيا من تنفيذ عمليات ناجحة في خيرسون ومناطق أخرى يرجع جزئيا إلى المقاومة في منطقة دونيتسك في مواجهة الهجمات الروسية المتكررة.

وقال "الوضع هناك كالجحيم، تدور معارك ضارية هناك كل يوم... لكن وحداتنا تدافع بشجاعة، إنها تتحمل ضغط الروس الرهيب، وتحافظ على خطوطنا الدفاعية".

 

طباعة Email