أوكرانيا تتوعد «برد الصاع صاعين» إذا فجرت روسيا سد خيرسون

ت + ت - الحجم الطبيعي

هدد أندريه يرماك مدير مكتب الرئاسة الأوكرانية اليوم الجمعة بأن قوات البلاد "سترد الصاع صاعين" إذا دمرت روسيا محطة طاقة كهرومائية في منطقة خيرسون، حيث تتقدم قوات كييف باتجاه القوات الروسية.

وكتب يرماك عبر موقع تويتر أن " الابتزاز النووي" من قبل موسكو فشل في ترهيب أوكرانيا وحلفائها، لذلك "يحاولون (الآن) أن يفزعوا الجميع بتفجير" محطة كاخوفكا الواقعة على نهر دنيبرو.

وأضاف: "إن أوكرانيا لن تخضح للسلام قسرا... لم يكسرونا. سنرد الصاع صاعين".

وتأتي التصريحات بعد ساعات من تحذير الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من أن روسيا تخطط لهجوم على المحطة، الأمر الذي من المحتمل أن يؤدي إلى جانب التسبب في انقطاعات كبرى لإمدادات الطاقة والماء، سيحدث على الارجح فيضانا يضر بمئات الآلاف من الأشخاص.
 
وذكرت وكالة الأنباء الوطنية الأوكرانية "أوكرينفورم" أن زيلينسكي صرح بذلك في خطابه للمجلس الأوروبي. وقال إن "روسيا تتعمد خلق الأسباب لحدوث كارثة واسعة النطاق في جنوب أوكرانيا. ولدينا معلومات تفيد بأن الروس قاموا بتلغيم السد ومجموعات محطة كاخوفكا لتوليد الطاقة الكهرومائية".
 
وينقل الجيش الروسي السكان من منطقة خيرسون منذ أيام، وهو ما تبرره موسكو رسميا باحتمال وقوع هجوم أوكراني مضاد وشيك.
 
وذكرت سلطات كييف أن 2000 مجند وصلوا إلى جبهة خيرسون في الأيام القليلة الماضية.
 

طباعة Email