استقالة وزيرة داخلية بريطانيا بسبب بريد إلكتروني

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية سويلا برافرمان، اليوم، أنها استقالت، بعد أن أرسلت وثيقة رسمية من بريدها الإلكتروني الشخصي في انتهاك تقني لقواعد الحكومة.

وقالت، في رسالة إلى رئيسة الوزراء ليز تراس نُشرت على «تويتر»: «لقد ارتكبت خطأ، أتحمل المسؤولية، وأستقيل».

وأضافت برافرمان أن لديها مخاوف جدية إزاء التزام الحكومة باحترام الالتزامات التي تعهدت بها للناخبين في الانتخابات الأخيرة.

وأقرت بأن الحكومة لم تفِ بوعود رئيسة من مثل مكافحة الهجرة غير القانونية.

وتابعت: «من الواضح للجميع أننا نمر بوقت مضطرب».

وبرافرمان ثاني وزير كبير يغادر الحكومة في أقل من أسبوع، ويفاقم رحيلها الضغط على تراس التي تكافح للبقاء في السلطة بعد ستة أسابيع من دخولها داوننج ستريت.

وذكر مكتب رئيسة الوزراء إن وزير النقل السابق جرانت شابس عُين وزيراً للداخلية ليحل محل برافرمان.

وكانت برافرمان، التي ترشحت أيضاً لقيادة الحزب قبل أن تقدم دعمها لتراس، شخصية شديدة الاستقطاب خلال فترة ولايتها القصيرة.

طباعة Email