جوتيريش يدعو إلى ثورة في الطاقة المتجددة من أجل المناخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

 دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، اليوم الأربعاء، إلى "ثورة في مجال الطاقة المتجددة" يساندها دعم مالي من الدول الأكثر ثراء، للتعامل مع أزمة تغير المناخ.

وقالت وكالة "بلومبرج" للأنباء إن جوتيريش دعا فى حديثه في مومباي خلال زيارته للهند التي تستمر ثلاثة أيام، إلى تشكيل "تحالف دعم" لتسريع نشر استخدام الطاقة النظيفة.

وحث الدول على خفض تكلفة رأس المال لتوسيع استخدام الطاقة النظيفة في الدول النامية، وتنويع سلاسل الإمداد، والقدرات التصنيعية.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن دعم طموحات الهند كي تصبح رائدة عالمية في مجالات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والهيدروجين الأخضر النظيف. وعبر عن دعمه لمطلب الحكومة الهندية بأن تمول الدول الغنية جهود الحد من الانبعاثات.

وقال جوتيريش: "سأواصل حث الدول المتقدمة التي تتحمل مسؤولية تاريخية على توفير التمويل للبلدان النامية... من البديهي ألا تستمر الدول التي لم يكن لها دور في خلق هذه الأزمة  في دفع الثمن الأعلى".

وعانت الهند من بعض أسوأ تأثيرات تغير المناخ، حيث تسببت موجات ارتفاع درجة الحرارة في جفاف حقول الحبوب وأدت الأمطار غير المتوقعة إلى حدوث فيضانات في أجزاء من البلاد، مما أسفر عن إلحاق أضرار بالممتلكات وتعطيل الحياة.

وأضاف جوتيريش أن تقنيات الطاقة المتجددة المهمة مثل تخزين البطاريات يجب أن تعامل على أنها سلع عامة عالمية.

كان الأمين العام للأمم المتحدة يتحدث في المعهد الهندي للتكنولوجيا في بومباي، حيث خاطب بعضا من أفضل العقول في البلاد في مجال الهندسة والتكنولوجيا.

وحث جوتيرش الطلاب على العمل لإيجاد حلول لأزمة تغير المناخ والتخلي عن العمل "لصالح من يدمرون مناخنا".

 

طباعة Email