قراصنة روس يهاجمون مواقع إلكترونية لحكومة بلغاريا

ت + ت - الحجم الطبيعي

هاجم قراصنة روس المواقع الإلكترونية الخاصة بالرئيس والحكومة والوزارات المهمة والمحكمة الدستورية في بلغاريا.

وقال رئيس وكالة التحقيق البلغارية، بوريسلاف سارافوف، اليوم، عن الهجوم السيبراني، إن هجوم القراصنة جاء من أراضي الاتحاد الروسي.

ووفقاً للمعلومات الرسمية، أدى الهجوم إلى حظر أو إبطاء الوصول إلى المواقع التي تعرضت له.

وقال المدعي العام إيفان جيشيف: «هذا هجوم على الدولة البلغارية، وهذه مشكلة خطيرة».

وأضاف أن بلغاريا باعتبارها جزءاً من الأسرة الأوروبية، تدافع عن القيم الأوروبية، ولذلك فمن الطبيعي أن يكون لذلك أيضاً عواقب.

وتدعم بلغاريا العضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي «ناتو» الجانب الأوكراني في الحرب الروسية الأوكرانية، وتمده بالمساعدات الإنسانية، وتستقبل لاجئي الحرب الأوكرانيين.

ولم يتأثر أي محتوى أو بيانات شخصية بهجمات القراصنة على المؤسسات البلغارية.

وقالت وزارة شؤون إدارة وتأمين الفضاء الإلكتروني في صوفيا إنه تم التعامل مع الهجمات.

طباعة Email