النمسا تدعم حصول البوسنة والهرسك على صفة مرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب المستشار كارل نیهامر، رئيس وزراء النمسا، عن سعادته بتوصية المفوضية الأوروبية منح البوسنة والهرسك صفة مرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي، واعتبر مقترح المفوضية "خطوة تاريخية".

وأكد المستشار نيهامر، دعم النمسا بقوة منذ البداية لجهود البوسنة والهرسك في هذا الصدد.

وقال المستشار نيهامر "اقتراب دول غرب البلقان من عضوية الاتحاد الأوروبي يصب في مصلحة النمسا والاتحاد الأوروبي"، واعتبر الخطوة أمرا حاسماً لاستقرار منطقة البلقان لكن “هناك حاجة لتبني دول المنطقة مزيدا من الإصلاحات على طريق عضوية الاتحاد الأوروبي”.

وبدوره أيّد الكسندر شالينبرج، وزير خارجية النمسا، حصول البوسنة والهرسك على وضعية الدولة المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي في أقرب وقت ممكن.. وقال إن توصية المفوضية الأوروبية “خيار استراتيجي حكيم وقرار طال انتظاره”، واعتبر أن الوقت قد حان للمضي قدما نحو تكامل الاتحاد الأوروبي وتحرير البوسنة والهرسك من نظام تأشيرة الاتحاد الأوروبي.

ومن جانبها وصفت كارولينا ادشتادلر، وزيرة الشؤون الدستورية والأوروبية، مقترح المفوضية الأوروبية، بأنه “معلم مهم” تسعى النمسا لتحقيقه منذ فترة طويلة ولفتت إلى أهمية إيفاء الاتحاد الأوروبي بوعوده تجاه دول منطقة البلقان، وقالت "الاتحاد الأوروبي لا يكتمل دون دول غرب البلقان"، وأشارت إلى أن تقريب دول غرب البلقان الست من الاتحاد الأوروبي مسألة مصداقية بالنسبة للاتحاد الأوروبي.

طباعة Email