كوريا الشمالية: تجاربنا الصاروخية اختبارات دفاعية في مواجهة التهديدات الأمريكية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية إن كوريا الشمالية ذكرت يوم السبت (بالتوقيت المحلي) أن التجارب الصاروخية، التي تجريها هدفها الدفاع عن النفس في مواجهة التهديدات العسكرية الأمريكية المباشرة، وإنها لا تمس سلامة الدول والمناطق المجاورة.

ونفذت كوريا الشمالية ست عمليات إطلاق صواريخ في 12 يوما حتى هذا الأسبوع، بما في ذلك إطلاق صاروخ متوسط المدى فوق اليابان يوم الثلاثاء. 

وقالت الوكالة نقلا عن متحدث باسم إدارة الطيران إن "تجاربنا الصاروخية إجراء طبيعي ومخطط له للدفاع عن النفس لحماية أمن بلادنا والسلام الإقليمي من التهديدات العسكرية الأمريكية المباشرة".

ونسبت الوكالة إلى المتحدث القول إنها "(التجارب الصاروخية) لم تمثل أي تهديد أو ضرر لسلامة الطيران المدني، وكذلك سلامة الدول والمناطق المجاورة، من خلال الاعتبار الكامل لسلامة الطيران المدني مقدما".

وقالت الوكالة إن الرسالة جاءت ردا على مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) الذي أدان مؤخرا التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية باعتبارها تشكل خطرا جسيما على سلامة الطيران المدني الدولي.

وأجرت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تدريبات بحرية مشتركة شاركت فيها حاملة طائرات أمريكية يوم الجمعة، وذلك بعد يوم من إصدار سول أوامر بإقلاع طائرات مقاتلة ردا على ما يبدو على تدريبات على القصف أجرتها كوريا الشمالية.

وأعلنت الولايات المتحدة أيضا عن فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية ردا على التجارب الصاروخية التي أجرتها في الآونة الأخيرة.

 

طباعة Email