البيت الأبيض: لا مؤشرات إلى استعداد روسيا لاستخدام السلاح النووي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، اليوم، أنه "لا سبب لدينا لتعديل وضعيتنا النووية الاستراتيجية، لكوننا لا نملك مؤشرات الى أن روسيا تستعد لاستخدام أسلحة نووية في شكل وشيك".

ويأتي هذا التوضيح للمتحدثة كارين جان بيار بعد تصريحات شديدة اللهجة، أمس، للرئيس جو بايدن، اعتبر فيها أن العالم يواجه للمرة الأولى منذ الحرب الباردة خطر حرب "نهاية العالم" على خلفية الهجوم الروسي على أوكرانيا.

ورداً على سؤال عما إذا كانت هذه اللهجة التحذيرية العالية السقف مرتبطة بمعلومات استخباراتية جديدة حصلت عليها الولايات المتحدة، أجابت: "كلا"، وذلك خلال إحاطة صحافية مقتضبة في الطائرة التي تُقل جو بايدن إلى شمال غربي واشنطن.

وقال بايدن، في نيويورك، أمس: "لم نُواجه احتمال حدوث معركة تؤدي إلى نهاية العالم منذ (عهد الرئيس الأسبق جون) كينيدي وأزمة الصواريخ الكوبيّة" عام 1962، مضيفاً: "نحاول أن نفهم كيف سيجد بوتين مخرجاً".

وألمح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى استخدام القنبلة النووية في خطاب متلفز في 21 سبتمبر على وقع مكتسبات ميدانية حققتها القوات الأوكرانية التي تتلقى مساعدة عسكرية من الدول الغربية.

وأبدى بوتين استعداده لاستخدام "كل الوسائل" المتوافرة في ترسانته في مواجهة الغرب، متهماً إياه بالسعي إلى "تدمير روسيا".

طباعة Email