روسيا: استدعاء 200 ألف شخص في إطار التعبئة الجزئية

ت + ت - الحجم الطبيعي

التحق أكثر من 200 ألف شخص بصفوف الجيش الروسي منذ إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن التعبئة الجزئية في 21 سبتمبر، على ما أفاد الثلاثاء وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن شويغو قوله خلال اجتماع إن "حتى اليوم، انضمّ أكثر من 200 ألف شخص إلى الجيش".

وتهدف التعبئة الروسية إلى دعم القوات الروسية المحاربة في أوكرانيا. وقال الكرملين إن التعبئة "جزئية" وإنها تسعى إلى حشد 300 ألف جندي احتياط.

ولفت شويغو إلى أن جنود الاحتياط يتمّ تدريبهم في "80 ساحة تدريب وستة مراكز تدريب".

وأدّت تعبئة الكرملين إلى بعض التظاهرات وفرار عشرات آلاف الرجال في سن التجنيد إلى دول مجاورة معظمهم كانت في الاتحاد السوفييتي السابق.

وأعلنت كازاخستان الثلاثاء أن أكثر من 200 ألف روسي دخلوا أراضيها خلال أسبوعين.

وطالب فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي بـ"تصحيح الأخطاء" الناجمة عن التعبئة التي أثارت احتجاجات في روسيا وفرار آلاف الرجال إلى الخارج.

وطالب شويغو الثلاثاء القادة العسكريين والبحرية بالمساعدة "بسرعة على تكييف المجندين للقتال".

ودعاهم إلى "إجراء تدريبات إضافية معهم تحت إشراف الضباط ذوي الخبرة القتالية".

وقال إنه لا يمكن إرسال الأشخاص الذين تم حشدهم إلى مناطق القتال إلا بعد "تنسيق التدريب والقتال".

ودعا وزير الدفاع الروسي مراكز التجنيد إلى عدم رفض المتطوعين "إذا لم تكن هناك أسباب جدية".

طباعة Email