ألمانيا: نأخذ تهديدات بوتين النووية على محمل الجد

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعربت وزيرة الخارجية الألمانية انالينا بيربوك عن قلقها حيال التهديدات المتكررة من جانب الرئيس الروسي باستخدام أسلحة نووية في حرب أوكرانيا لكنها أكدت في الوقت نفسه أن الحكومة الألمانية لن تسمح بأن تتعرض للابتزاز.

وفي تصريحات لصحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونج" الألمانية، قالت الوزيرة المنتمية إلى حزب الخضر:" نحن نأخذ كلماته على محمل الجد للغاية، وأي شيء آخر سيكون من قبيل الإهمال".

وأضافت بيربوك أن بوتين أظهر مرارا أنه لا يتورع عن ارتكاب أسوأ جرائم الحرب.

وتابعت الوزيرة الألمانية أن بوتين يدرك في الوقت نفسه أنه " ليست هناك دولة في العالم ولا حتى تلك التي لم تتخذ موقفا واضحا حتى الان مثل الصين، ستقبل ببساطة باللعب بالنار في هذه القضية".

وقالت بيربوك:" لا ينبغي لنا أن نقبل ولن نقبل بالابتزاز لأن هذا من شأنه أن يدعو بوتين إلى مزيد من التصعيد".

وأكدت بيربوك أن ألمانيا ستواصل دعم أوكرانيا "بشكل مسؤول" معربة عن قناعتها بأن الرئيس الروسي يخسر الدعم على المستوى الدولي " بالكاد ما توجد هناك دولة في العالم تقف وراء بوتين، وهناك مئات الآلاف من الشباب الروس الذين يفرون من البلاد. وقد

أصبح الرئيس الروسي وحيدا ومعزولا بشكل لم يحدث من قبل أبدا".

كانت روسيا قد أعلنت أنها سوف تدافع عن أراضيها بأي وسيلة ضرورية، ما أدى إلى تكهنات بشأن استخدام أسلحة نووية في ضوء عمليات ضم الأراضي الأوكرانية.

وأوضح المتحدث باسم الكرملين دمتري بيسكوف أن العقيدة العسكرية الروسية تنص على أن القوة النووية مسموحة فقط في حال تعرض "وجود روسيا " للخطر، مضيفا أن "استخدام الكلمات الصحيحة مهم للغاية.

يشار إلى أن بوتين كان قد أعلن في اعقاب غزو أوكرانيا وضع "قوة الردع" التي تشمل عنصرا نوويا، في حال تأهب.

وهدد الرئيس الأمريكي جو بايدن بعواقب وخيمة إذا استخدمت روسيا أسلحة نووية أو كيميائية تكتيكية في أوكرانيا.

 

طباعة Email