وزيرة الدفاع الألمانية تزور أوكرانيا لأول مرة بعد الحرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قامت وزيرة الدفاع الألمانية كريستينه لامبرشت بتفقد دبابات جيبارد المضادة للطائرات وهي دبابات ألمانية الصنع، وذلك خلال زيارتها الأولى لأوكرانيا.

وصرحت الوزيرة (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) في الموقع الذي تمركزت فيه الدبابات في ميناء الحبوب في مدينة أوديسا الأوكرانية، اليوم السبت، بأن منظومة الدبابات ستساعد على حماية "البنية التحتية الضعيفة" في أوكرانيا وستسهم في الحماية من الهجمات الجوية الروسية.

ومن هذا الميناء يتم تصدير الحبوب الأوكرانية إلى العالم عبر البحر الأسود.

وفي اجتماع مع نظيرها الأوكراني أوليكسي زيزنيكوف، أعلنت لامبرشت أيضا عن تسليم أول وحدة من نظام الدفاع الجوي الأرضي إيريس تي إس إل إم، التي كانت قد وعدت بها ألمانيا - خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضافت لامبرشت أنه في ضوء الغارات الجوية الروسية العديدة فإن توافر وسائل دفاع، بما في ذلك الطائرات بدون طيار التي تم تسليمها بالفعل لأوكرانيا، يعد "مهما للغاية".

وأوضحت أنه من المقرر تقديم شحنات أسلحة إضافية، مبينة أن ألمانيا تحض الحلفاء على ذلك.

وأضافت أنه يجب أيضا تزويد أوكرانيا بصورة عاجلة بالدبابات أيضا من اليونان وسلوفاكيا لدعمها في حربها ضد روسيا، مبينة أن "ألمانيا تساعد في سد الفجوات في اليونان وسلوفاكيا".

وفيما يتعلق بمطالب أوكرانيا تجاه الحكومة الألمانية بتزويدها بالدبابات، كررت لامبرشت القول: "لقد أوضحت ألمانيا دائما أننا لن نذهب بمفردنا في هذا المجال، ومن المعروف أيضا في أوكرانيا أننا ننسق دائما مع شركائنا، على سبيل المثال ما تم ترتيبه بشأن مدافع هاوتزر ذاتية الدفع التي قدمناها نحن وهولندا وقدمنا أيضا إمكانية التدريب عليها".

وذكرت أن ألمانيا قامت كذلك بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا بشأن منصات إطلاق صواريخ متعددة، مشيرة بالقول: "وسنواصل فعل الشيء نفسه في المستقبل، حتى عندما يتعلق الأمر بتسليم الدبابات".
 

طباعة Email