بوريل: انتهاء الحرب في أوكرانيا شبه مستحيل بعد عملية الضم الروسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتبر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اليوم السبت أن ضم موسكو لأربع مناطق أوكرانية جديدة يجعل انتهاء الحرب في أوكرانيا "شبه مستحيل".

وصرح بوريل لقناة "آر تي في اي" التلفزيونية الاسبانية أن ضم مناطق دونيتسك ولوغانسك وزابوريجيا وخيرسون الذي اعلنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة، يجعل "انتهاء الحرب اكثر صعوبة بكثير وشبه مستحيل".

وقال لاحقا خلال منتدى في شمال شرق اسبانيا إن "روسيا في صدد خسارة" الحرب، "لقد خسرتها على الصعيدين المعنوي والسياسي"، لكن "أوكرانيا لم تنتصر بعد"، مدافعا عن العقوبات الاوروبية التي فرضت على موسكو وعن المساعدة العسكرية لكييف، وداعيا الى الاستمرار في هذا المنحى.

واضاف بوريل "ينبغي القيام بأفضل من ذلك" و"جعل العالم يدرك أسباب هذه الحرب ونتائجها"، مذكرا بأن البرازيل والهند امتنعتا عن إدانة عملية الضم الروسية في مجلس الأمن الدولي.

ورأى أن الاوروبيين أقاموا "حديقة محاطة بالأدغال". وتابع محذرا "إذا كنا لا نريد أن تغزو الادغال الحديقة (...) علينا أن نتدخل"، داعيا أوروبا خصوصا الى تعزيز ترسانتها العسكرية.

وقال أيضا "هذا ليس ترفا (...) إنه أمر ضروري ولا غنى عنه للبقاء".

 

طباعة Email