زيلينسكي يشترط إعادة الأسرى مقابل مرور الأمونيا الروسية عبر أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس الجمعة إنه لن يؤيد فكرة إعادة السماح بمرور صادرات الأمونيا الروسية عبر أوكرانيا، إلا إذا أعادت موسكو أسرى الحرب الأوكرانيين إلى كييف، وهي فكرة رفضها الكرملين بسرعة.

وقال زيلينسكي لرويترز في مقابلة إنه عرض هذا الترتيب على الأمم المتحدة، لاستئناف صادرات الأمونيا الروسية عبر أوكرانيا لتخفيف النقص العالمي في الأسمدة.

وأضاف خلال مقابلة في مكتبه الرئاسي "أنا ضد توريد الأمونيا من روسيا الاتحادية عبر أراضينا. سأفعل هذا فقط مقابل الأسرى. هذا ما عرضته على الأمم المتحدة".

وذكرت وكالة تاس الروسية للأنباء أن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف رفض الفكرة. ونقلت عنه قوله "هل البشر والأمونيا نفس الشيء؟".

واقترحت الأمم المتحدة ضخ غاز الأمونيا المملوك لشركة أورالتشم الروسية لإنتاج الأسمدة عبر خط أنابيب إلى الحدود الأوكرانية، حيث تشتريه شركة ترامو التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا.

ويمكن لخط الأنابيب ضخ ما يصل إلى 2.5 مليون طن من الأمونيا سنويا من منطقة الفولغا الروسية إلى ميناء بيفديني الأوكراني على البحر الأسود، المعروف باسم يوجني باللغة الروسية، بالقرب من أوديسا.

وتم إغلاق خط الأنابيب بعد أن أرسلت روسيا قواتها إلى أوكرانيا في 24 فبراير.

طباعة Email