الروس يودعون آخر زعيم للاتحاد السوفياتي

ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك آلاف الروس السبت في وداع آخر زعيم للاتحاد السوفياتي ميخائيل غورباتشيف في مراسم جنازة بدون طابع رسمي غاب عنها الرئيس فلاديمير بوتين.

ووري غورباتشيف الذي توفي الثلاثاء الماضي عن 91 عاماً، في مقبرة نوفوديفيتشي الى جانب زوجته رايسا غورباتشيفا التي توفيت عام 1999 والتي كان قريباً جداً منها، فيما كانت فرقة موسيقية عسكرية تعزف النشيد الوطني الروسي.

في وقت سابق، سُجّي جثمان غورباتشيف في مجلس النقابات، وهو مكان رمزي في العاصمة الروسية سجيت فيه جثامين عدة قادة شيوعيين مثل جوزف ستالين عام 1953.

وقال أحد المشاركين ويُدعى يفغيني ماتفيف (44 عاماً)، «رجل سياسي كبير يرحل، حقبة غورباتشيف تنتهي اليوم»، مضيفاً: «لقد هدّأ العلاقات مع الولايات المتحدة... كان العالم بأسره يعرفه». وكان يفغيني من بين آلاف الذين قدموا للمشاركة في وداع الزعيم السابق.

ودخل الروس ضمن مجموعات صغيرة من كافة الأعمار إلى مجلس النقابات لوضع الورود والانحناء بصمت أمام نعش غورباتشيف الذي كان مفتوحاً وقد وُضعت إلى جانبه صورة للزعيم السابق.

طباعة Email