الأمم المتحدة تدعو لإقامة منطقة منزوعة السلاح حول محطة زابوريجيا النووية بأوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الخميس إلى إنهاء النشاط العسكري حول مجمع الطاقة النووية في زابوريجيا بأوكرانيا، حيث تتبادل موسكو وكييف الاتهامات بتجدد القصف، وذلك قبيل اجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع هناك في وقت لاحق اليوم.

وسيطرت روسيا على أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا في مارس بعد عمليتها العسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير. ولا يزال الفنيون الأوكرانيون يشغلون المحطة، وقالت شركة إنرجواتوم الأوكرانية إن المنطقة تعرضت للقصف خمس مرات اليوم الخميس، في مناطق إحداها قرب موقع تخزين المواد المشعة.

وحث غوتيريش على سحب الأفراد والمعدات العسكرية وعدم نشر مزيد من القوات أو العتاد. ودعا روسيا وأوكرانيا إلى عدم استهداف المنشآت أو المنطقة المحيطة بالمحطة.

وقال في بيان "يتعين عدم استخدام المنشأة في إطار أية عملية عسكرية. بدلا من ذلك هناك حاجة لاتفاق عاجل على المستوى الفني بشأن محيط آمن لنزع السلاح لضمان سلامة المنطقة".

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الخميس إن الولايات المتحدة تؤيد المطالبات بإنشاء منطقة منزوعة السلاح حول زابوريجيا.

ومن المقرر أن يطلع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفائيل جروسي مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 دولة على الوضع في وقت لاحق اليوم الخميس بناء على طلب روسيا.

طباعة Email