الصين تستعرض عسكرياً قبيل زيارة بيلوسي لتايوان

ت + ت - الحجم الطبيعي

في تحذير محتمل للولايات المتحدة، أعلنت الصين عن مناورة عسكرية بالقرب من تايوان. وقالت السلطات في الصين السبت إن أجزاء من المياه في إقليم فوجيان أغلقت من أجل مناورة باستخدام الذخيرة الحية. وتقع منطقة التدريب شمال مضيق تايوان الذي يفصل البر الرئيسي الصيني عن تايوان.

وزادت التوترات بين بكين وواشنطن في الأيام الأخيرة بشكل كبير على خلفية زيارة محتملة لتايوان من جانب رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي. وهددت بكين بعواقب واضحة في حال تمت مثل هذه الزيارة.

كانت الخارجية الصينية نقلت عن الرئيس الصيني شي جينبينغ القول خلال محادثات مع نظيره الأمريكي جو بايدن الخميس، «هؤلاء الذين يلعبون بالنار سوف تقضي عليهم».

بدوره، قال المعلق الصيني البارز هو شي جين إنه حذف تغريدة تحذر من رد عسكري إذا رافقت المقاتلات الأمريكية طائرة بيلوسي خلال أي زيارة تقوم بها لتايوان. جاء ذلك بعد أن أغلقت شركة «تويتر» حسابه على منصتها للتواصل الاجتماعي.

وكانت الولايات المتحدة سعت إلى تخفيف حدة التوتر مع الصين الغاضبة من زيارة محتملة قد تجريها بيلوسي لتايوان، حيث أعرب وزير الخارجية أنتوني بلينكن عن أمله في أن تتمكن بلاده والصين من أن تديرا «بحكمة» خلافاتهما في شأن تايوان. وقال «لدينا خلافات عدة في شأن تايوان، لكن خلال أكثر من 40 عاماً، تمكنا من إدارة هذه الخلافات وفعلنا ذلك بطريقة حافظنا عبرها على السلام والاستقرار وسمحت لشعب تايوان بالازدهار».

طباعة Email