وزارة الدفاع الصينية: الجيش لن يبقى ساكناً إذا زارت بيلوسي تايوان

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال متحدث باسم وزارة الدفاع الوطني الصينية أمس الثلاثاء إن الجيش الصيني لن يجلس ساكنا إذا زارت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، تايوان.

وأدلى تان كه في، المتحدث باسم وزارة الدفاع الوطني الصينية، بهذه التصريحات للرد على استفسار صحفي بشأن هذه القضية، بحسب إذاعة الصين الدولية.

وأوضح تان أن الصين تطالب الولايات المتحدة بالوفاء بوعدها الخاص بأنها لن تدعم ما يسمى "استقلال تايوان"، مضيفا أن الجيش الصيني سيتخذ إجراءات قوية لإحباط أي تدخل خارجي أو أي مخطط انفصالي لما يسمى "استقلال تايوان"، كما سيكون حازما في حماية السيادة الوطنية للصين ووحدة وسلامة أراضيها.

كما أوضح الجانب الصيني أكثر من مرة للولايات المتحدة معارضته الشديدة لزيارة بيلوسي المحتملة إلى تايوان، حسبما ذكر تان.

وتابع "إذا زارت رئيسة مجلس النواب الأمريكي بيلوسي تايوان، فإن هذا سينتهك بشدة مبدأ صين واحدة وأحكام البيانات المشتركة الثلاثة بين الصين والولايات المتحدة، وسيضر بشدة بسيادة الصين ووحدة وسلامة أراضيها، كما سيؤثر على الأساس السياسي للعلاقات الصينية-الأمريكية على نحو خطير".

وسوف يتسبب ذلك بشكل حتمي في الإضرار بالعلاقات بين البلدين وجيشيهما على نحو خطير، ما يفضي إلى مواصلة تصعيد التوترات عبر جانبي مضيق تايوان، حسبما ذكر تان.

طباعة Email