موجة حر تجتاح 3 قارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

ما تزال موجة الحر الشديد تجتاح مناطق متفرقة من العالم، لاسيّما في أوروبا والصين، متسبّبة في حرائق غابات. وأصدرت السلطات اليونانية، أمس، أوامر إجلاء جديدة لسكان بلدتي فيزا وستافروس في جزيرة ليسبوس الواقعة شمال شرق بحر إيجه بسبب الحرائق المشتعلة، حيث هددت الرياح القادمة من ناحية الغرب البلدتين من جديد.

حذر

وأفادت صحيفة إيكاتيميريني اليونانية، بأن السلطات طلبت من السكان أن يتحركوا باتجاه منتجع فاتيرا الساحلي الذي أتت عليه النيران السبت. بدوره، قال ستراتيس كيتيليس، عمدة ميتيليني عاصمة جزيرة ليسبوس، إن هناك أربع طائرات قامت بإسقاط المياه على البلدتين، قبل أن يتم توجيه طلب من أجل توفير المزيد من التعزيزات.

خسائر

إلى ذلك، أعلنت فرق الإطفاء، أمس، أنّ قرابة 6800 هكتار من غابات كاليفورنيا احترقت أثناء مرور «أوك فاير» الحريق الذي تم احتواؤه بنسبة 10% فقط وما زالت تتسع رقعته بسرعة كبيرة. وقال جون هيغي المسؤول عن عناصر الإطفاء في كاليفورنيا، إنّ رقعة الحريق تتسع بسرعة كبيرة ونافذة التحرك لإجلاء السكان محدودة، مشيراً إلى أنّ أكثر من 2500 من عناصر الإطفاء يسعون لإخماد ألسنة اللهب التي تعتبر سرعة وطريقة اتساعها غير مسبوقة.

تأهب

في الأثناء، عاشت عدد من المدن في الصين، أمس، حالة تأهب قصوى بسبب موجة الحر، فيما طُلب من عشرات ملايين الأشخاص البقاء في منازلهم، وأدت درجات حرارة قياسية إلى إجهاد إمدادات الطاقة.

وبلغت الحرارة في مقاطعتَي تشجيانغ وفوجيان، أكثر من 41 درجة مئوية خلال عطلة نهاية الأسبوع، وهي الأعلى التي تسجلها المدينتان على الإطلاق. وطُلب من سكان المناطق التي أعلنت فيها حالة تأهب قصوى ومعظمها في الجنوب الشرقي والشمال الغربي، بوقف كل النشاطات الخارجية، وإيلاء اهتمام خاص للوقاية من الحرائق، كما قالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية في إشعارات متعددة.

طباعة Email