الفقراء يحققون أحلامهم أيضاً.. تنصيب أول رئيسة للهند من أصول قبلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

"انتخابي هو دليل على أن الفقراء في هذا البلد يمكن أن يكون لهم أحلام وأن يحققوها أيضا"... بهذه الكلمات خاطبت الرئيسة الهندية الجديدة دروبادي مورمو، شعبها عقب أدائها اليمين الدستورية اليوم الاثنين، لتصبح أول شخص يتولى المنصب من المجموعات العرقية للسكان الأصليين في البلاد.

وأصبحت مورمو، التي تنتمي إلى حزب رئيس الوزراء ناريندرا مودي الهندوسي القومي "بهاراتيا جاناتا بارتي"، ثاني امرأة تتولى منصب الرئيس في الهند.

وحصلت مورمو على تأييد 64 % من النواب ومن أعضاء مجالس الولايات الهندية الأسبوع الماضي كرئيسة للبلاد خلال تصويت في البرلمان الهندي.

قبل مراسم التنصيب، توجهت مورمو إلى نصب بطل الاستقلال المهاتما غاندي في نيودلهي.

وقالت مورمو عقب أداء اليمين الدستورية: "انتخابي هو دليل على أن الفقراء في هذا البلد يمكن أن يكون لهم أحلام وأن يحققوها أيضا".

وكانت مورمو، وهي معلمة سابقة، حاكمة لمنطقة جهارخاند سابقا.

تجدر الإشارة إلى أن دور الرئيس في الهند شرفي إلى حد كبير، حيث تتركز السلطة في يد رئيس الوزراء.

ويشكل السكان الأصليون نحو 6ر8% من سكان الهند البالغ عددهم 3ر1 مليار نسمة تقريبا، وغالبا ما يكون السكان الأصليون من الفقراء والمهمشين.

 

 

طباعة Email