صحة بايدن تتحسن بشكل كبير مع بقاء التهاب بالحلق

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قال الطبيب المعالج للرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الأحد إن صحة الرئيس تتحسن بشكل كبير وإن العرض الرئيسي لديه الآن هو التهاب الحلق.

وأضاف الطبيب كيفن أو كونور أن السعال وآلام الجسم عند بايدن تراجعا منذ ثبوت إصابته بفيروس كورونا يوم الخميس وأنه لا يعاني من أي ضيق في التنفس.

وتابع في مذكرة صدرت اليوم الأحد "كل شيء عنده طبيعي، نبضه وضغط دمه ومعدل تنفسه ودرجة حرارته. العرض السائد عنده الآن هو التهاب الحلق.... صوته لا يزال عميقا بعض الشيء".

وكان أشيش جها، منسق جهود مكافحة كوفيد-19 في البيت الأبيض، قد قال في وقت سابق اليوم الأحد إنه لم تثبت إصابة أي من مخالطي الرئيس المقربين وعددهم 17 بفيروس كورونا.

ووفقا للبيت الأبيض فإن بايدن (79 عاما) لا يعاني إلا من أعراض خفيفة. وجاء ثبوت إصابته بالمرض مع انتشار سلالة شديدة العدوى من فيروس كورونا في الولايات المتحدة مما بدأ موجة جديدة من التفشي.

وقال جها لشبكة إيه.بي.سي الإخبارية إن بايدن مصاب على الأرجح بالمتحور بي.إيه5 وإنه مصاب بالتهاب خفيف في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي.

وأكد البيت الأبيض على قدرة بايدن على العمل وهو مريض. ونشر البيت الأبيض يوم الخميس تسجيل فيديو لبايدن يؤكد فيه للشعب الأمريكي أنه بخير وشارك يوم الجمعة في اجتماعات عبر الإنترنت مع موظفين بالبيت الأبيض.

وتشخيص بايدن هو أحدث تحد يواجهه وسط تهديدات لجدول أعماله السياسي في الكونغرس وارتفاع معدل التضخم الذي يعرض الديمقراطيين لاحتمال فقدان السيطرة على الكونغرس في انتخابات التجديد النصفي المقررة في شهر نوفمبر.

 

طباعة Email