إدانة دولية لقصف ميناء أوديسا الأوكراني

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ووزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الهجمات الصاروخية على ميناء أوديسا، الذي يعدّ أساسيا لتنفيذ الاتفاق الروسي الأوكراني حول استنئاف تصدير الحبوب.

وقال بيان صادر عن الأمم المتحدة: "إن الأمين العام أنطونيو غوتيريش، يدين بشكل لا لبس فيه الضربات التي أفيد عنها اليوم على ميناء أوديسا الأوكراني".

وأضاف البيان أنه "لا بد من التنفيذ الكامل للاتفاق من قبل الاتحاد الروسي وأوكرانيا وتركيا".

من جانبه، قال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في تغريدة على تويتر: "ضرب هدف مهم لتصدير الحبوب بعد يوم واحد من توقيع اتفاق إسطنبول أمر مستهجن ويبرهن مرة أخرى على ازدراء روسيا الكامل بالقانون والالتزامات الدولية".

وبحسب الجيش الأوكراني فإن صواريخ روسية أصابت منشآت للبنية التحتية في ميناء أوديسا، السبت، بعد يوم واحد من توقيع روسيا وأوكرانيا على اتفاق لإعادة فتح موانئ على البحر الأسود لاستئناف صادرات الحبوب.

طباعة Email