روسيا تسجن دبلوماسياً أمريكياً 14 سنة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قضت محكمة في موسكو بالسجن 14 عاماً على دبلوماسي أمريكي سابق بتهمة تهريب القنب، في قضية جديدة قد تحيي الجدل الذي يدور من حين إلى آخر بين موسكو وواشنطن بشأن احتجاز مواطني طرف لدى الطرف الآخر.

وأعلنت محكمة خيمكي، في بيان مساء أمس، أن «المواطن الأمريكي (مارك) فوغل أدين»، موضحةً أنه قام «بعمليات تهريب مخدرات على نطاق واسع» أثناء عبوره الحدود الروسية، و«تخزين مخدرات غير مشروعة على نطاق واسع بدون أي هدف تجاري».

وكانت السلطات الروسية أعلنت، في يناير، أن ضباط الجمارك اعتقلوا مارك فوغل لدى وصوله من نيويورك إلى مطار شيريميتيفو في موسكو مع زوجته.

وقالت: «خلال التفتيش الجمركي، عُثر على ماريغوانا وزيت حشيش في حقائبه»، موضحةً أن المخدرات «كانت مخبأة في عبوات عدسات لاصقة وعبوات سجائر إلكترونية».

وذكرت وسائل إعلام روسية أن الحادث وقع في أغسطس 2021، وكان بحوزة الدبلوماسي السابق 11 غراماً من الماريغوانا وثمانية غرامات من زيت الحشيش.

وفوغل، الذي كان يعمل مدرساً في مدرسة أمريكية في موسكو، أكد أن الماريغوانا طبية، وأنه تم وصفها له في الولايات المتحدة بعد جراحة في العمود الفقري.

طباعة Email