تقارير « البيان»

إسبانيا على وقع الحرائق و«طوارئ» في إيطاليا جراء الجفاف

ت + ت - الحجم الطبيعي

أدى الجفاف التاريخي شمالي إيطاليا إلى قيام السلطات باتخاذ تدابير صارمة، حيث أعلن حاكم لومباردي، أتيليو فونتانا، عن حالة الطوارئ أمس.

وفي منطقتي بيدمونت ولومباردي، قامت 125 بلدية بالفعل بتقييد إمدادات المياه أو قطعها عن المنازل خلال المساء. فيما اضطرت السلطات الإسبانية في إقليم كتالونيا لحشد موارد الإطفاء بعد اندلاع 3 حرائق غابات متزامنة على مساحة 1100 هكتار.

ووصف فونتانا الوضع بـ«المأساوي» وليس فقط في لومباردي، ولكن أيضاً في بيدمونت وإيميليا رومانيا وفينيتو. وتعد هذه التدابير التي اتخذتها شركة المياه والطاقة أوتيليتاليا وسط جفاف حاد في تلك المناطق التي يمر بها نهر بو، وهو الأطول في إيطاليا. وتحدثت الهيئة المسؤولة عن النهر عن تسجيل أدنى مستوى للمياه وأسوأ أزمة للنهر خلال 70 عاماً.

وقال ميوتشو بيرسيلي، وهو السكرتير العام بهيئة نهر بو، لوكالة الأنباء الإيطالية أنسا: «الوضع يتحول من سيئ إلى أسوأ». وأضاف: «الأمطار لم تهطل في بعض المناطق منذ 110 أيام». وتعتمد العشرات من البلديات بالفعل على صهاريج المياه، حيث أصبحت خزاناتها خاوية.

وفي إسبانيا، اضطرت السلطات في إقليم كتالونيا لحشد موارد الإطفاء بعد اندلاع 3 حرائق غابات متزامنة على مساحة 1100 هكتار.

فرق محترفة

واستدعت خدمات الإطفاء فرقاً محترفة، بالإضافة إلى أطقم طائرات الهليكوبتر والطائرات المسيرة والوحدات العسكرية الخاصة للمساعدة في مكافحة الحرائق.

وانتشرت السنة اللهب في منطقة لم تشهد سوى القليل من الأمطار وتعاني من موجة حارة. كما تعاني المنطقة من الرياح القوية التي تؤجج النيران.

وتركز معظم المخاوف على حريق في منطقة أرتيسا دي سيجري، على بعد نحو 130 كيلومتراً شمال غرب برشلونة. وبدأ الحريق أول من أمس، والتهم بالفعل نحو 500 هكتار من الغابات. وتساور عناصر الإطفاء مخاوف من أنه إذا لم يتم إخماده، فسوف يمتد إلى وادي سيجري، وربما يدمر ما يصل إلى 20 ألف هكتار من الغابات. وتم حض المزارعين في المنطقة على الخروج بجراراتهم لحفر الخنادق لقطع خط الحرائق.

وتم تسجيل الحريقين الآخرين الأقل اتساعاً في كوربيرا دي إبري، وفي كاستيلار دي لا ريبيرا. ودمر كل منهما نحو 300 هكتار من أراضي الأحراش.

وتشهد إسبانيا موجة حارة مبكرة وطويلة بشكل غير عادي، حيث سجلت معظم أنحاء البلاد درجات حرارة تتراوح بين 35 و40 درجة مئوية منذ مطلع الأسبوع.

 
طباعة Email