الفرنسيون يختارون نوابهم في البرلمان غداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

تجرى غداً الأحد الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية الفرنسية. وتأتي انتخابات البرلمان الفرنسي الجديد بعد فترة وجيزة من إعادة انتخاب الرئيس إيمانويل ماكرون لفترة رئاسة ثانية.

وقالت السلطات الفرنسية إنه يمكن لحوالي 7. 48 مليون ناخب مسجل الإدلاء بأصواتهم، حيث يجري التصويت على 577 مقعداً في الجمعية الوطنية الفرنسية. وبالنسبة للرئيس ماكرون وأنصاره من الوسط الفرنسي فيسعون إلى الحصول على أغلبية برلمانية مرة أخرى، وإلا سيضطر الرئيس ماكرون إلى تشكيل حكومة من سياسيين ينتمون إلى معسكرات أخرى وسيكون رئيس الوزراء المقبل أيضاً من هذه المعسكرات. وفي هذه الحالة سيكون لرئيس الوزراء موقع أكثر أهمية في الدولة.

ويأمل التحالف اليساري على وجه الخصوص والمكون من حزب اليسار والاشتراكيين والخضر والشيوعيين، بقيادة السياسي اليساري جان لوك ميلينشون في الحصول على المزيد من المقاعد في البرلمان. وكانت نسبة إقبال الناخبين منخفضة بالفعل، حيث أظهرت استطلاعات الرأي أن أقل من نصف الفرنسيين يرغبون في الإدلاء بأصواتهم. وفي بعض أقاليم ما وراء البحار الفرنسية بدأت الانتخابات بالفعل اليوم السبت بسبب فارق التوقيت.

وتبدأ الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية الفرنسية بعد أسبوع.

 

طباعة Email