موجة حر تكسب تجار المراوح أرباحاً قياسية في بلد أوروبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تجتاح إسبانيا اليوم السبت موجة شديدة الحرارة، قبل قدوم فصل الصيف، لم تشهد لها مثيلاً منذ 20 عاماً.

وفي مدينة سيفي بجنوبي المملكة، حقق تجار المراوح مبيعات قياسية، في حين لجأ قادة العربات التي تجرها الخيول والتي تنقل السائحين بين الأماكن التاريخية مثل قصر ريال ألكازار وساحة إسبانيا إلى رش الماء على الخيول لتخفيف وطأة الحر الشديد.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن درجات الحرارة بلغت 40 درجة مئوية (104 درجات فهرنهايت) في سيفي ومدينة قرطبة القريبة. وذكر خبراء الطقس أن درجات الحرارة يمكن أن ترتفع إلى 42 درجة مئوية (108 درجات فهرنهايت) في وادي جواديانا في إكستريمادورا ومناطق أخرى في جنوبي إسبانيا في وقت لاحق.

ويمكن أن تتأجج موجة الحر غداً الأحد في الوقت الذي يمكن أن تصل فيه درجة الحرارة إلى 43 درجة مئوية في أجزاء من جنوبي إسبانيا.

وقال خبراء الطقس في مكتب الأرصاد الجوية إن سحابة من الهواء الساخن قادمة من شمالي أفريقيا دفعت درجات الحرارة إلى هذا الارتفاع وإن موجة الحر الخانق يمكن أن تستمر في معظم إسبانيا حتى الأربعاء المقبل قبل حلول فصل الصيف رسمياً بستة أيام. ويبدأ الصيف يوم 21 يونيو الجاري.

ويتوقع خبراء الطقس هبوب رياح شديدة تصل إلى حد العواصف في بعض مناطق إسبانيا.

طباعة Email