موانئ أوكرانيا.. بوادر انفراج أزمة الحبوب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتجه مشكلة تصدير الحبوب من الموانئ الأوكرانية للحلحلة، في تطور لا يواكبه الوضع الميداني، حيث أكملت القوات الروسية سيطرتها على مدينة سيفيرودونتسك شرق أوكرانيا التي طلبت من إسرائيل تزويدها بنظام «القبة الحديدية».

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار أمس، أن أنقرة ترى «تقدماً كبيراً» في المفاوضات مع أوكرانيا وروسيا والأمم المتحدة بشأن اتفاق محتمل للسماح بتصدير الحبوب من الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود. وأتت تصريحات آكار قبل ساعات من وصول وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لأنقرة لمناقشة إنشاء ممرات بحرية تسمح بتصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود. ونقلت وكالة الأناضول عن آكار القول إن المحادثات مستمرة بشأن أمور فنية من بينها «كيفية إزالة الألغام». وأوضح: «كل جهة تريد التأكد من أشياء معينة. ونحن نعمل لبناء مثل هذه الثقة». ووفقاً لتقرير تي آر تي، فإن أوكرانيا تطلب ضمانات أمنية، بينما تخشى روسيا من إمكانية نقل شحنات أسلحة لأوكرانيا.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويجو أمس، إن ميناءي بيرديانسك وماريوبول الأوكرانيين، اللذين استولت عليهما القوات الروسية، جرى تطهيرهما من الألغام ليكونا جاهزين لاستئناف شحن الحبوب. وأضاف، إن القوات الروسية أوجدت «الشروط اللازمة للاستئناف الكامل لحركة السكك الحديدية بين روسيا ودونباس وأوكرانيا وشبه جزيرة القرم»، وبدأت في تسليم البضائع إلى المدن الأوكرانية ماريوبول وبيرديانسك وخيرسون على امتداد 1200 كيلومتر من خطوط السكك الحديدية التي أُعيد فتحها.

وكان إنشاء ما يسمى «بالممر البري» بين روسيا وشبه جزيرة القرم، التي ضمتها موسكو في 2014، جزءاً رئيسياً من استراتيجية روسيا في عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

سيفيرودونتسك

ومن ناحية ميدانية، قال شويغو إن الجيش الروسي «حرر بالكامل» المناطق السكنية في مدينة سيفيرودونتسك شرقي أوكرانيا. وبحسب شويغو فإن موسكو تسيطر حالياً على 97% من جمهورية لوغانسك. وبحسب شويغو فإن «126 عسكرياً أوكرانياً استسلموا خلال خمسة أيام» للقوات الروسية وهناك 6489 في الأسر منذ بدء العملية. وقال أولكسندر ستريوك رئيس بلدية سيفيرودونتسك إن المدافعين عن المدينة يبذلون قصارى جهدهم للحفاظ على مواقعهم، حيث «ما زال الوضع في غاية الصعوبة»، فيما أعلن زعيم الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا مقتل جنرال روسي في هذه المنطقة.

وأعرب دينيس بوشلين رئيس «جمهورية دونيتسك» التابعة للانفصاليين في رسالة نشرها على موقع تلغرام عن «خالص التعازي لعائلة وأصدقاء» الجنرال رومان كوتوزوف «الذي كان مثالاً يحتذى في خدمة الوطن»، وأضاف «طالما أن جنرالاتنا يقاتلون إلى جانب الجنود، فإن بلادنا وأمتنا لن تقهر».

في الأثناء، صرح سفير أوكرانيا لدى إسرائيل يفغيني كورنيتشوك بأن حكومة بلاده طلبت من إسرائيل مجدداً تزويدها بمنظومة «القبة الحديدية» المضادة للصواريخ. وقال في مؤتمر صحافي: «علينا أن ندافع عن مواطنينا، مثلما تدافع إسرائيل عن مواطنيها ضد حماس»، وفقاً لما نقله عنه موقع «واي نت» الإخباري الإسرائيلي. وأفاد تقرير في فبراير بأن إسرائيل رفضت بيع منظومة «القبة الحديدية» إلى أوكرانيا، حتى لا يضعها ذلك في مواجهة مع روسيا.

طباعة Email