إعلان حالة طوارئ في تشاد مع تراجع إمدادات الحبوب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت تشاد حالة طوارئ غذائية بسبب نقص إمدادات الحبوب بسبب الحرب في أوكرانيا.

وذكرت الحكومة العسكرية مساء أمس الخميس أن الوضع الغذائي تدهور بشكل كبير منذ بدء الحرب، وهناك حاجة عاجلة لمعونات إنسانية دولية.

وذكرت الأمم المتحدة أن 5ر5 مليون شخص في تشاد- ثلث السكان- سيحتاجون إلى مساعدات غذائية هذا العام.

ومن المقرر أن يجتمع رئيس الاتحاد الأفريقي ماكي سول مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي اليوم الجمعة، للدعوة لرفع الحظر المفروض على صادرات الحبوب والأسمدة.

وأوكرانيا وروسيا من أكبر مصدري القمح في العالم. وذكرت الأمم المتحدة أن 54 دولة في أفريقيا تستورد حوالي نصف قمحها من أوكرانيا وروسيا.

 وروسيا أيضا مورد رئيسي للأسمدة لـ12 دولة أفريقية.

وتشاد واحدة من الكثير من الدول في الساحل، التي تواجه أزمة جوع.

وتواجه أثيوبيا وكينيا والسودان والصومال أسوأ موجة جفاف منذ 40 عاما.

وتواجه غرب أفريقيا أزمة غذائية منذ عقد من الزمن، طبقا للأمم المتحدة.

وذكرت هيئات معونات أن 60 مليون شخص ربما يعانون من الجوع قريبا في منطقة الساحل بأسرها.

 

طباعة Email