أثرياء روس بينهم أبراموفيتش يطعنون بقرار فرض عقوبات أوروبية عليهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

يسعى ثلاثة من أثرى رجال الأعمال الروس، بينهم رومان أبراموفيتش، للطعن في قرار فرض عقوبات أوروبية عليهم، وفق ما أفادت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي وكالة فرانس برس الأربعاء.

وقالت متحدثة باسم المحكمة إنّ مثل "هذه القضايا تقع ضمن اختصاص المحكمة العامة"، وهي محكمة أدنى مكلّفة النظر في مثل هذه القضايا.

وأضافت أنّ المحكمة المكوّنة من قاضيين ستبتّ في الطعن بقرار "الإجراءات التقييدية فيما يتعلق بالأفعال الروسية التي تزعزع استقرار الوضع في أوكرانيا".

وإلى جانب أبراموفيتش يسعى أيضاً ميخائيل فريدمان وبيتر أفين لإلغاء العقوبات المفروضة عليهما.

وتشمل عقوبات الاتحاد الأوروبي حظر السفر وتجميد الأصول، ما يعرّض اليخوت الفخمة والقصور والممتلكات الأخرى التابعة لرجال الأعمال هؤلاء لخطر المصادرة.

وفرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على أبراموفيتش وفريدمان وأفين في فبراير ومارس على خلفية استفادتهم من العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وانتمائهم للدائرة الضيقة المحيطة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأعلن نادي تشلسي الإنجليزي لكرة القدم الإثنين عن إتمام عملية انتقال ملكيته بشكل رسمي من أبراموفيتش إلى كونسورتيوم يقوده الأمريكي تود بوهلي، أحد مالكي نادي لوس أنجلوس دودجرز للبيسبول.

وشارك فريدمان، الأوكراني المولد والذي يعدّ من أبرز أثرياء روسيا، إلى جانب أفين في تأسيس صندوق استثمار "لاتر وان"، الذي استقال منه الأخير مؤخراً.

 

طباعة Email