تحسن طفيف في شعبية بايدن بعد مستوى قياسي منخفض

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز/إبسوس أمس الأربعاء تحسن نسبة التأييد العام للرئيس الأمريكي جو بايدن ست نقاط مئوية هذا الأسبوع إلى 42 بالمئة، ارتفاعا من أدنى مستوى سجله خلال فترة رئاسته الأسبوع الماضي.

ووجد الاستطلاع الوطني الذي أُجري على مدار يومين أن 52 بالمئة من الأمريكيين غير راضين عن أداء بايدن الوظيفي.

ونسبة التأييد لبايدن دون 50 بالمئة منذ أغسطس، مما يثير مخاوف من أن حزبه الديمقراطي في طريقه لفقد السيطرة على غرفة واحدة على الأقل من الكونغرس في انتخابات التجديد النصفي المقررة في الثامن من نوفمبر المقبل.

كما ارتفعت شعبية الرئيس داخل حزبه إلى 78 بالمئة من 72 بالمئة في الأسبوع السابق. ولا يؤيد سوى 12 بالمئة من الجمهوريين أداء بايدن في منصبه.

اقتربت نسبة التأييد لبايدن الأسبوع الماضي من أدنى مستويات سلفه دونالد ترامب الذي تراجعت شعبيته إلى 33 بالمئة في ديسمبر 2017.

ويتم إجراء استطلاع رويترز/إبسوس عبر الإنترنت باللغة الإنجليزية في جميع أنحاء الولايات المتحدة. وشارك في الاستطلاع الأحدث 1005 بالغين، منهم 435 ديمقراطيا و371 جمهوريا.

 

طباعة Email