الإفراج عن متهم حاول اغتيال الرئيس الأمريكي الأسبق ريجان

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت وسائل إعلام أمريكية أن قاضياً اتحادياً منح، اليوم، إفراجاً غير مشروط لجون هينكلي، الذي أطلق النار على الرئيس الأمريكي الراحل رونالد ريجان، وأصابه هو وثلاثة آخرين في محاولة اغتيال عام 1981، بما يعني أنه حر من باقي القيود التي كانت مفروضة عليه عقابياً.

وذكرت «فوكس نيوز» أن القاضي باول فريدمان رفع، خلال جلسة استماع في واشنطن، قيود السفر واستخدام الإنترنت التي كانت مفروضة على هينكلي الذي يعيش بمفرده في وليامزبرغ بولاية فرجينيا.

وأضافت المحطة أن القرار الصادر عن القاضي سيدخل حيز التنفيذ في 15 يونيو.

وفي جلسة في سبتمبر، قال فريدمان إنه سيمنح هينكلي إطلاق سراح غير مشروط، لكنه منح الادعاء مزيداً من الوقت لمراقبته لدى انتقاله للعيش منفرداً عقب وفاة والدته.

وقال فريدمان وقتها إن مشكلات هينكلي العقلية والنفسية في حالة خمول ولم يعد يشكِّل خطراً.

وفي سبتمبر، كتبت باتي ديفيس، ابنة ريجان، في مقال للرأي في صحيفة «واشنطن بوست»، أنها تعارض الإفراج عن هينكلي.

وقالت ديفيس إنها لا تصدِّق أنه شعر بالندم على ما فعل.

طباعة Email