الجوع يمثل خطراً حاداً لـ 193 مليون شخص في 53 دولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكر تقرير صادر عن الأمم المتحدة وهيئات تابعة للاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء أن عدد الأشخاص الذين عانوا من الجوع بمختلف أنحاء العالم زاد أكثر في عام 2021 بسبب الصراعات والأزمات الاقتصادية والطقس.

وأظهرت البيانات أن الأمن الغذائي كان يمثل خطرا حادا لـ193 مليون شخص في 53 دولة في عام 2021 ، طبقا للتقرير وهي زيادة قدرها حوالي 40 مليون شخص مقارنة بالرقم المسجل في عام 2020 .

والصراع في جمهورية الكونغو الديمقراطية وأفغانستان وإثيوبيا والسودان وسوريا ونيجيريا، من بين الأسباب وراء ارتفاع عدد الأشخاص الذين يواجهون الجوع بشكل مطرد على مدى الأعوام القليلة الماضية.

وأضاف التقرير أن الجائحة والأزمة التي أعقبتها فاقمتا فحسب من الوضع.

وبالمثل أدى الطقس في العديد من الدول الأفريقية إلى نقص غذائي حاد. وذكر التقرير أن حوالي 570 ألف شخص في إثيوبيا وجنوب السودان وجنوب مدغشقر واليمن واجهوا مخاطر الجوع في عام 2021.

ودعت الأمم المتحدة إلى تقديم دعم مالي إضافي وكذلك رغبة سياسية أقوى لوقف زيادة أعداد الاشخاص المهددين بالجوع.

طباعة Email