دول أوروبية تعيد فتح سفاراتها بكييف.. وأمريكا في الطريق

ت + ت - الحجم الطبيعي

تأمل الولايات المتحدة، أن يعود دبلوماسيوها إلى العاصمة الأوكرانية كييف بحلول نهاية الشهر، وفق ما أعلنت القائمة بأعمال السفارة كريستينا كفيين. وقالت كفيين خلال مؤتمر صحافي في مدينة لفيف في غرب أوكرانيا: «لدينا أمل كبير أن تسمح لنا الظروف بالعودة إلى كييف بحلول نهاية الشهر». وأضافت: «إنه يومي الأول بعد عودتي إلى أوكرانيا»، مبدية سرورها بذلك، وموضحة أنها ستنتقل بين لفيف والعاصمة خلال اليوم لمدة أسبوع أو أسبوعين». وأردفت: «الأولوية هي سلامة الطاقم، إذا أبلغنا العناصر الأمنيون أننا نستطيع العودة إلى كييف فسنعود».

على صعيد متصل، أصبحت الدنمارك أول دول شمال أوروبا التي تعيد فتح سفارتها في كييف، بعد أكثر من شهرين من بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا. وزار وزير الخارجية الدنماركي، جيبي كوفود، العاصمة الأوكرانية، أمس، ورفع العلم الدنماركي على مبنى السفارة. وكتب على «تويتر»، أن هذه الخطوة هي رمز مهم لدعم بلاده لأوكرانيا. وأعلنت حكومة الدنمارك، أن السفارة ستواصل عملها مبدئياً بعدد قليل من الموظفين، على أن تعود تدريجياً إلى العمل بكامل موظفيها.

في السياق، قال وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو، أمس، إن المجر أعادت نقل سفارتها في أوكرانيا من لفيف إلى كييف، مع استمرار تحسن الوضع الأمني ​​في العاصمة. وفي مقطع فيديو على «فيسبوك»، أضاف سيارتو، أنّ هذه الخطوة اكتملت في مطلع الأسبوع، وأن السفارة في كييف بدأت عملها بالفعل.

طباعة Email