بدء اقتحام مصنع آزوفستال في ماريوبول.. وروسيا تدعو الأوكرانيين لإلقاء السلاح فوراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

 

دعت روسيا الثلاثاء القوات الأوكرانية إلى "إلقاء السلاح فورا" واعلنت عن مهلة جديدة للمدافعين عن مدينة ماريوبول الساحلية للتخلي عن المقاومة.
ودعت وزارة الدفاع الروسية كييف إلى إظهار "المنطق وإصدار أوامر مماثلة للمقاتلين بوقف مقاومتهم العبثية"، مضيفة أنها "ستضمن نجاة" المدافعين عن ماريوبول من الموت إذا ألقوا أسلحتهم اعتبارا من منتصف اليوم (09,00 ت غ).
وقالت وزارة الدفاع "نضمن بقاء كل من يلقى سلاحه على قيد الحياة".
ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن المتحدث باسم الانفصاليين المدعومين من روسيا إدوارد باسورين قوله عن بدء عملية لاقتحام مصنع آزوفستال، آخر معقل للقوات الحكومية في مدينة ماريوبول جنوب شرقي أوكرانيا.
ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن إدوارد باسورين المتحدث باسم القوات في منطقة دونيتسك الانفصالية القول اليوم الثلاثاء إن القوات أطلقت بصورة جزئية عملية لاقتحام مصنع آزوفستال للصلب في ماريوبول.
وقال إن "المجموعات الهجومية التي جرى تشكيلها لاقتحام المنشأة قد باشرت عملها. ونتلقى مساعدة من روسيا: الأمر يتعلق بدعم جوي ومدفعي. ومن يسمون أنفسهم /المدافعون عن الشعب الأوكراني/ سيستسلمون قريبا وسيتنفس الناس (في ماريوبول) الصعداء".
وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف أعلن في وقت سابق أن القوات الأوكرانية المتبقية في ماريوبول أصبحت محاصرة في آزوفستال، فيما جرى تطهير باقي المدينة منهم. وأعطت روسيا أمس الأول مهلة للمحاصرين لتسليم أنفسهم، إلا أنها أعلنت لاحقا أن الحكومة الأوكرانية منعت المحاصرين من التفاوض على الاستسلام.

 

طباعة Email