إصابة 3 محتجين بأحداث شغب في السويد بعد إحراق مصاحف

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصيب ثلاثة محتجين في مدينة نوركوبينغ السويدية برصاص الشرطة خلال اشتباكها مع متظاهرين في أعقاب وقائع إحراق مصاحف تسببت في أحداث شغب في مدن سويدية عدة.

وهاجم محتجون في أماكن أخرى الشرطة، ونددت رئيسة الوزراء ماجدالينا أندرسون بالعنف.

وقالت الشرطة، في بيان على الإنترنت: "أُصيب ثلاثة أفراد، على ما يبدو، بقذائف مرتدة، ويتلقون العلاج الآن في المستشفى".

وأضافت: "أُلقي القبض على ثلاثتهم للاشتباه في ارتكابهم جرائم"، مشيرةً إلى أن الإصابات لا تهدد حياتهم.

وذكرت الشرطة أن الهدوء عاد إلى نوركوبينغ مساء أمس.

ووقعت اشتباكات خطيرة بين الشرطة والمحتجين خلال الأيام الماضية، أصيب خلالها عدد من أفراد الشرطة، وأُضرمت النيران في عدة سيارات.

طباعة Email