ماكرون يتقدم على لوبان في استطلاعات بشأن جولة الإعادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشارت استطلاعات رأي صادرة عن معهد «بي.في.إيه» لصالح قناة «آر.تي.إل» التلفزيونية وشركة «أورانج» الفرنسية، للاتصالات، إلى أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، سيتغلب على مارين لوبان، مرشحة حزب التجمع الوطني بحصوله على 54 في المئة مقابل 46 في المئة في جولة الإعادة للانتخابات الفرنسية. وذكرت وكالة «بلومبرج» للأنباء، أنه من بين هؤلاء الذين دعموا المرشح اليساري المتطرف، الذي جاء في المركز الثالث، جان لوك ميلينشون، في الجولة الأولى من الانتخابات، 30 في المئة من المحتمل أن يصوتوا لماكرون في جولة الإعادة، و18 في المئة من المحتمل أن يصوتوا لمارين لوبان. ومن بين الذين دعموا المرشح اليميني المتطرف، الذي جاء في المركز الرابع، اريك زمور، في الجولة الأولى من الانتخابات، 79 في المئة من المحتمل أن يصوتوا لصالح لوبان في جولة الإعادة، و11 في المئة من المحتمل أن يصوتوا لصالح ماكرون.

واستطلع المعهد آراء 1502 من البالغين على الإنترنت يومي 13 و14 أبريل، بهامش خطأ 1.4 - 3.1 نقطة. ويتقدم ماكرون على لوبان بحصوله على 53.5 في المئة مقابل 46.5 في المئة في استطلاعات الرأي لمعهد «ايفو» بشأن جولة الإعادة.

بدوره، دعا الرئيس الفرنسي الاشتراكي السابق، فرانسوا هولاند، الفرنسيين إلى التصويت لإيمانويل ماكرون في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية. وقال هولاند لقناة «تي إف 1»، إن الأمر «لأساسي هو فرنسا وتماسكها ومستقبلها الأوروبي، مضيفاً: «المرشحة اليمينية المتطرفة مارين لوبان ستشكك في مبادئنا وقيمنا». كما قال الرئيس الفرنسي، الأسبق، نيكولا ساركوزي، إنه سيصوت في الجولة الثانية لماكرون، معتبراً أنه يمتلك الخبرة اللازمة لمواجهة أزمة دولية خطرة أكثر تعقيداً من أي وقت مضى، في خضم الحرب في أوكرانيا.

يذكر أنّ ماكرون حلّ أولاً في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية بحصوله على 27.85 في المئة من الأصوات، فيما جاءت لوبان في المركز الثاني بنسبة 23.15 في المئة من الأصوات. وسيتواجه المرشحان في الدورة الثانية في 24 أبريل الجاري.

طباعة Email