بيونغ يانغ تهدّم منتجعاً للغولف وفندقاً كوريين جنوبيين

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية أمس الثلاثاء إن كوريا الشمالية تجري أعمال الهدم في منتجع أنانتي للغولف، فضلا عن فندق "هيه كوم كانغ" العائم في منتجع جبل كومكانغ بكوريا الشمالية، وهما المنشآت التابعة للجانب الكوري الجنوبي.

وأوضح مصدر بالوزارة للصحفيين إن الوزارة تدرك عمليات الهدم الإضافية التي تجريها كوريا الشمالية في منتجع الغولف فضلا عن الفندق، ويستمر الشمال في أعمال تفكيك الفندق وهدم منتجع الغولف.

وأفاد بأن الوزارة تحث الشمال على وقف الإجراءات أحادية الجانب، التي تنتهك حقوق ملكية الشركات الكورية الجنوبية على الفور، وتقديم شرح حول القضايا ذات الصلة وإجراء المشاورات بين الكوريتين في أسرع وقت ممكن.

وتشير صور الأقمار الاصطناعية التي تم التقاطها مؤخرا إلى أن بيونغ يانغ قامت بجزء كبير من تفكيك الفندق وأيضا تجري أعمال الهدم في نادي الغولف الذي يبعد 1.8 كيلومتر عن الفندق.

وأنشأت شركة أنانتي لإدارة المنتجعات السياحية ونوادي الغولف نادي أنانتي للغولف وافتتح في مايو العام 2008، غير إنه تم تعليق تشغيل النادي بعد شهرين من الافتتاح نتيجة تعليق الجولات السياحية إلى منتجع جبل كومكانغ في أعقاب مقتل السائحة الكورية الجنوبية بارك وانغ-جا بالرصاص من الجندي الكوري الشمالي في منتجع جبل كومكانغ أثناء تحولها في منطقة محظورة في يوليو نفس العام.

ومن جانب آخر، قالت الوزارة إنها تراقب عن كثب ما إذا كانت منشآت كورية جنوبية قد تضررت بسبب الحريق، وفي اليوم السابق طلبت مجددا من الشمال التحقق من الأضرار التي سببها هدم المنشآت الكورية الجنوبية وحريق الغابات عبر قناة مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين غير إن بيونغ يانغ لم تقدم أي رد عليه.

واندلع حريق الغابات في جبل كومكانغ في إقليم كانغوون بكوريا الشمالية خلال عطلة نهاية الأسبوع مما ألحق أضرارا بمئات الهكتارات من الغابات والمنشآت.

طباعة Email