زلَّة أم دعابة؟.. أوباما يصف بايدن بـ«نائب الرئيس»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أثار موقف غريب تعرَّض له الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما خلال لقائه مع الرئيس الحالي جو بايدن جدلاً واسعاً.

وتداولت منصات التواصل مقطع فيديو لأوباما وهو يصف بايدن بـ«نائب الرئيس» خلال احتفال للترويج لمزايا قانون «أوباما كير» للرعاية الصحية، أمس.

وتحدث أوباما، في خطاب أمام مجموعة من الصحافيين، وبدأ كلمته قائلاً: «نائب الرئيس بايدن»، لكنه سرعان ما تدارك الموقف وحاول استغلالها على أنها لحظة كوميدية مكتوبة.

وأشار أوباما إلى أن الأمر «مجرد مزحة»، مؤكداً أن «الأمر برمته منظم»، قبل أن يخاطب بايدن بـ«رئيسي، جو بايدن».

وعاد أوباما إلى البيت الأبيض لأول مرة منذ غادره عام 2017؛ وذلك للترويج للقانون وتقديم الدعم لصديقه وشريكه السابق في الحكم.

ووصل أوباما إلى القاعة الشرقية وسط تهليل قوي من حشد من أعضاء الكونغرس وموظفي الإدارة الذين تجمعوا لاستقباله، وأبدى ملاحظات على التغييرات التي طرأت على البيت الأبيض منذ أن كان هناك آخر مرة.

وأشاد بايدن بشكل واسع بقانون الرعاية الصحية الذي وصف إقراره بأنه «ذروة» الفترة التي قضاها في المنصب.

وقال: «إذا كان بإمكانك أن تمنح ملايين الناس تغطية صحية وحماية أفضل، فهذه وفق قول أمريكي شهير، صفقة كبيرة جداً».

وأشاد بايدن بأوباما على قيادته لقانون الرعاية الصحية. وقال: «لقد أُطلق على قانون الرعاية الميسرة الكثير من الأسماء، لكن (أوباما كير) هو الأكثر ملاءمة».

طباعة Email