لأول مرة .. ألمانيا تقرر شراء طائرات مسيّرة مسلحة

ت + ت - الحجم الطبيعي

وافقت لجنة الدفاع في البرلمان الألماني اليوم الأربعاء على شراء طائرات مسيّرة مسلحة، وهي سابقة في ألمانيا التي قررت زيادة إنفاقها العسكري بشكل كبير منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وصرح مصدر برلماني لوكالة فرانس برس أن اللجنة وافقت على شراء 140 طائرة مسيّرة اسرائيلية الصنع من طراز "هيرون تي بي".

وتخطط وزارة الدفاع لاستخدام 60 منها للتدريب و80 أخرى "للاستخدام العملاني"، بحسب المشروع الذي أقرته اللجنة.

تبلغ القيمة الإجمالية للصفقة 152,6 مليون يورو، وينتظر أن تسلم المعدات في غضون عامين.

وستستخدم الطائرات المسيّرة المسلحة خصوصا "للمساهمة في حماية العسكريين العاملين في الخارج"، بحسب الوثيقة التي أعدتها وزارة الدفاع.

وكانت ألمانيا قررت عام 2018 شراء طائرات مسيّرة من طراز "هيرون تي بي"، لكن الحزب الاشتراكي الديموقراطي بزعامة أولاف شولتس الذي كان آنذاك عضوا في تحالف الحاكم، عارض الأمر متسببا في إحباط المشروع.

لكن بعد سنوات من نقص الاستثمار في الجيش، شهدت ألمانيا منعطفا تاريخيا في نهاية فبراير بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا الذي كان بمثابة نداء صحوة.

ورحبت وزارة الدفاع بموافقة البرلمان الأربعاء، وقالت "لقد غيّر هجوم روسيا على أوكرانيا الوضع جذريا فيما يتعلق بالسياسة الأمنية في أوروبا وزاد من الحاجة الملحة لتزويد الجيش الألماني بمعدات كاملة".

وأضافت الوزارة في بيان أن "ذلك يشمل القدرة على صد الهجمات العسكرية وتوفير أفضل حماية للعسكريين والشركاء".

بعد بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا، قرر المستشار شولتس تخصيص 100 مليار يورو لتحديث الجيش، وإنفاق ما لا يقل عن 2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي كل عام في مجال الدفاع.

وتدرس ألمانيا خصوصا اقتناء نظام إسرائيلي للدفاع الجوي من طراز "القبة الحديدية".

 

طباعة Email