زيلينسكي يتهم ميركل مجدداً بمنع انضمام أوكرانيا للناتو

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المستشارة الألمانية السابقة انجيلا ميركل، مجددا بمنع انضمام بلاده لحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقال زيلينسكي في بلدة بوتشا اليوم الاثنين، إن ميركل والرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي كانا واقعين تحت تأثير روسيا خلال إصدار قرارات قمة الناتو في بوخارست في عام 2008.

جاء ذلك وفقا لما نقله المكتب الرئاسي الأوكراني عن زيلينسكي.

وكان قد تم اكتشاف قتل العديد من المدنيين في هذه البلدة القريبة من العاصمة الأوكرانية كييف بعد انسحاب الجيش الروسي منها.

كان زيلينسكي دعا ميركل أمس الأحد لزيارة بوتشا لترى الكارثة بعينيها، وفي أعقاب ذلك قالت متحدثة باسم ميركل إن: "المستشارة السابقة د. أنجيلا ميركل متمسكة بقراراتها المتعلقة بقمة الناتو عام 2008 في بوخارست"، وأضافت المتحدثة أن ميركل تدعم في الوقت نفسه المساعي الدولية لإنهاء الحرب العدوانية الروسية على أوكرانيا.

وعقب زيلينسكي قائلا:" أعتقد أنها فهمت إشارتي بشكل جيد للغاية" مشيرا إلى أن العديد من أعضاء الناتو رأوا خلال قمة بوخارست أن أوكرانيا عضو جديد محتمل، وتابع أن زعماء آخرين "وأعتقد أن أنجيلا ميركل من هؤلاء القادة" كانوا معارضين لهذا؛ وقال زيلينسكي إن ميركل عززت بذلك شعورا في روسيا بأنها تستطيع التأثير على الاتحاد الأوروبي.

كان الناتو قرر آنذاك عرض العضوية بشكل عام على أوكرانيا وجورجيا دون البدء في عملية انضمام.

يشار إلى أن من مطالب بوتين لوقف الحرب، حياد أوكرانيا وعدم انضمامها للناتو.

 

طباعة Email