الموقف بشأن القرم ودونباس ثابت.. روسيا: محادثات السلام ليست جاهزة لاجتماع القادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قالت روسيا اليوم الأحد إن محادثات السلام لم تحرز تقدما كافيا لعقد اجتماع على مستوى القادة وإن موقف موسكو بشأن وضع القرم ودونباس لم يتغير.

وذكر كبير المفاوضين الروس فلاديمير ميدينسكي عبر تطبيق تليجرام "مسودة الاتفاق ليست جاهزة لتُقدم إلى اجتماع على المستويات العليا. أكرر مرارا وتكرارا.. موقف روسيا بشأن القرم ودونباس لم يتغير".

وأجرى الجانبان محادثات دورية منذ بدأت روسيا عمليتها العسكرية في 24 فبراير ، لكن لم تحدث أي انفراجة وما زالت هناك خلافات كبيرة بين الجانبين بشأن مسألة الأراضي.
وقال ميدينسكي إن أوكرانيا بدأت في إظهار نهج أكثر واقعية في محادثات السلام.

وأضاف أن أوكرانيا وافقت على أن تكون محايدة ولا تمتلك أسلحة نووية وألا تنضم إلى تكتل عسكري وأن ترفض استضافة قواعد عسكرية.لكن فيما يتعلق بقضية شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا من أوكرانيا في 2014، ومنطقتين للانفصاليين المتحالفين مع روسيا في دونباس بشرق البلاد اعترف الرئيس فلاديمير بوتين باستقلالهما في فبراير شباط، أشار ميدينسكي إلى عدم إحراز تقدم.

وقال إنه لا يشارك المفاوض الأوكراني ديفيد أراخاميا تفاؤله. وقال أراخاميا للتلفزيون الأوكراني أمس السبت إن مسودة الاتفاق في وضع متقدم بما يكفي للسماح بإجراء مشاورات بين بوتين والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وتابع ميدينسكي "لسوء الحظ، أنا لا أشارك أراخاميا تفاؤله. فضلا عن ذلك، فإن الخبراء الدبلوماسيين والعسكريين الأوكرانيين متأخرون كثيرا حتى في تأكيد تلك الاتفاقيات التي تم التوصل إليها بالفعل على المستوى السياسي بشأن مسودة النص".

وقال إن المحادثات عبر الفيديو ستستمر غدا الاثنين.
وكان بوتين قد قال إن "العملية العسكرية الخاصة" في أوكرانيا ضرورية لأن الولايات المتحدة تستخدمها لتهديد روسيا وكان على موسكو الدفاع عن المواطنين الناطقين بالروسية المضطهدين من كييف.

ورفضت أوكرانيا مزاعم بوتين وتقول إن روسيا تخوض حربا عدوانية غير مبررة.

 

طباعة Email