الأزمة الأوكرانية .. مفاوضات مستمرة لوقف إطلاق النار

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرحباً بالوفدين الروسي والأوكراني في إسطنبول | أ.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت تركيا أنه من المحتمل أن يلتقي وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، بنظيره الأوكراني دميترو كوليبا، خلال أسبوعين، لإجراء محادثات، فيما أكدت كييف أن محادثات السلام بين مع موسكو، ستستمر عبر الإنترنت، اليوم الجمعة. وقال وزير خارجية تركيا، مولود تشاوش أوغلو، في مقابلة تلفزيونية «قد يحصل اجتماع على مستوى أعلى، على الأقلّ على مستوى وزراء الخارجية، خلال أسبوع أو أسبوعين»، مشيراً إلى أن «من المستحيل تقديم موعد». وأضاف «المهمّ هو أن يجتمع الطرفان، وأن يتفقا على وقف دائم لإطلاق النار»، مشيراً إلى أن بلاده «تودّ استضافة اجتماع لوزيري الخارجية، بصفتها وسيط صادق».

بصيص أمل

والتقى مفاوضون روس وأوكرانيون في إسطنبول، الثلاثاء الماضي. ومنحت المحادثات بصيص أمل لإنهاء الحرب في أوكرانيا، لكن لا تزال المؤشرات على تراجع الهجمات على الأرض قليلة. وقال تشاوش أوغلو، إن أهم تقدم حتى الآن أُحرز في محادثات إسطنبول. وأضاف «هل انتهى كل شيء؟ كلّا (...)، اتُخذت بعض الخطوات لتخفيف التوتر، حتى لو لا نرى ذلك كثيراً على الأرض». وتابع «البعض يقول إنها مناورة تكتيكية. البعض يطرح شكوكاً. نحن حذرون». من جهتها، نقلت وكالة الإعلام الروسية، عن وزارة الخارجية، قولها إن موسكو لا ترفض عقد اجتماع بين لافروف وكوليبا، لكن أي محادثات بينهما، لا بد أن تكون جوهرية.

مقترح أوكرانيفي غضون ذلك، قال رئيس وفد التفاوض الأوكراني، ديفيد أراخاميا، على تيليغرام الليلة قبل الماضية، إن محادثات السلام بين أوكرانيا وروسيا، ستستمر عبر الإنترنت، اليوم الجمعة. وأضاف أنه خلال المحادثات الأخيرة في تركيا، اقترح الجانب الأوكراني مرة أخرى، عقد قمة بين الرئيسين فلاديمير بوتين، وفلوديمير زيلينسكي. ورد الوفد الروسي بأن مشروع اتفاق منسقاً، شرط أساسي لأي اجتماع بين زيلينسكي وبوتين.

وتصر أوكرانيا على أن مثل هذا الاجتماع، لا يمكن أن يعقد في روسيا أو بيلاروس. وقال زيلينسكي في رسالة عبر الفيديو، نشرت في ساعة مبكرة من صباح أمس: «نعم، هناك عملية تفاوض ستستمر، لكن حتى الآن، الأمر مجرد كلمات. لا شيء ملموس».

طباعة Email