اعتقال رئيس الوزراء البلغاري السابق في إطار تحقيقات فساد

ت + ت - الحجم الطبيعي

تم إلقاء القبض على رئيس وزراء بلغاريا السابق بويكو بوريسوف للاشتباه في سوء استغلال أموال قدمها الاتحاد الأوروبي للبلاد.

ونقلت وكالة "بي تي آيه" البلغارية الحكومية للأنباء، أمس الخميس، عن وزارة الداخلية أنه تم إلقاء القبض أيضا على وزير المالية السابق فلاديسلاف جورانوف، والرئيسة السابقة للجنة الموازنة بالبرلمان البلغاري ميندا ستويانوفا، والرئيسة السابقة للمكتب الصحفي للحكومة سيفدالينا أرنودوفا.

وجرت عمليات القبض خلال مداهمات للشرطة في إطار تحقيق لمكتب المدعية العامة للاتحاد الأوروبي في 120 قضية احتيال في بلغاريا تلقت بشأنها معلومات.

وذكرت الوزارة، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل، إنه جرت عمليات تفتيش ومصادرات في كثير من المواقع.

وكان بوريسوف رئيسا لوزراء بلغاريا في الفترة من العام 2009 إلى العام 2021، مع فترة انقطاع قصيرة. وينتمي حزب بوريسوف "مواطنون من أجل تنمية أوروبية لبلغاريا" المحافظ واختصاره "جيرب"، لحزب الشعب الأوروبي، بالبرلمان الأوروبي.

وكتب رئيس الوزراء الحالي كيريل بيتكوف عبر موقع فيسبوك: "لا أحد فوق القانون".

ويتولى حزب بيتكوف، الشعب المناهض للفساد، مقاليد الأمور في بلغاريا منذ ديسمبر الماضي، ضمن ائتلاف من أربعة أحزاب.

وزارت المدعية العامة للاتحاد الأوروبي لورا كوفيسي العاصمة البلغارية صوفيا أمس الأربعاء واليوم الخميس، حيث التقت ممثلين عن الحكومة والقضاء.

طباعة Email