مليار دولار مساعدات أمريكية جديدة ولا نوايا لفرض حظر جوي

جو بايدن خلال خطاب في البيت الأبيض أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، عن مساعدات عسكرية جديدة بقيمة مليار دولار، وإرسال أسلحة ذات مدى أبعد إلى أوكرانيا، مؤكداً دعم الولايات المتحدة غير المسبوق لأوكرانيا. وقال بايدن: «هذه تحويلات مباشرة للمعدات من وزارة دفاعنا إلى الجيش الأوكراني لمساعدته»، معلناً عن مساعدة أمريكية لأوكرانيا، للحصول على أنظمة إضافية مضادة للطائرات بمدى أبعد. وأضاف بايدن، أنّ المساعدات الأمنية تشمل 800 نظام مضاد للطائرات، لضمان قدرة الجيش الأوكراني على مواصلة التصدي للطائرات وطائرات الهليكوبتر. على صعيد متصل، قال البيت الأبيض، إنّ معارضة بايدن لفرض حظر جوي فوق أوكرانيا، لم تتغير.

إلى ذلك، قالت الولايات المتحدة وأعضاء آخرون في حلف شمال الأطلسي، أمس، إنهم سيساعدون أوكرانيا، وسيعملون على تهيئة أمن الحلف لمواكبة «الواقع الجديد»، الذي أنتجته الحرب. ووفق تقديرات دبلوماسيين ومحللين عسكريين، فقد أرسلت الدول أعضاء الحلف، أكثر من 20 ألفاً من الأسلحة المضادة للدبابات، وغيرها من الأسلحة لأوكرانيا حتى الآن.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، خلال اجتماع طارئ لوزراء دفاع الحلف في بروكسل: «ما زلنا متحدين في دعمنا لأوكرانيا. ندعم قدرتهم على الدفاع عن أنفسهم، وسنواصل دعمهم». وخشية أن تكون الخطط العسكرية الروسية الأوسع، تشمل أيضاً مهاجمة أرض تابعة للحلف، قال الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبرغ، إن وزراء الدفاع اتفقوا على إبلاغ القادة العسكريين، بإعداد خطط لتوفير سبل جديدة.

وأعلن ستولتنبرغ، أن التحالف لا يعتزم إرسال جنود إلى أوكرانيا، وذلك بعد أن دعته بولندا لنشر بعثة لحفظ السلام. وقال ستولتنبرغ، بعد اجتماع لوزراء دفاع دول الحلف: «ندعو روسيا لسحب قواتها، لكن لا خطط لدينا لنشر قوات من حلف شمال الأطلسي على الأرض في أوكرانيا».

ومن المرجح أن يوافق زعماء الحلف على هذه الخطط، في قمة تعقد في مدريد، في يونيو المقبل، كما سيناقشون الخطط بإيجاز، اليوم الخميس، في اجتماع في مقر الحلف في بروكسل، بهدف استعراض الوحدة. وقال ستولتنبرغ في مؤتمر صحافي: «علينا إعادة تهيئة الدفاع والردع الجماعيين في المدى الأطول، كلفنا القادة العسكريين بإعداد خيارات في كافة المجالات، براً وبحراً وجواً، وفي المجال الإلكتروني والفضاء».

طباعة Email