روسيا تعلن فرض عقوبات على بايدن وبلينكن وهيلاري كلينتون

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت روسيا "الثلاثاء" فرض عقوبات على الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو ومسؤولين أمريكيين كبار من بينهم وزير الخارجية أنتوني بلينكن، ردا على العقوبات التي فرضتها واشنطن على موسكو في إطار النزاع في أوكرانيا.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن هذا الإجراء "هو النتيجة الحتمية للتوجه المتطرف المناهض لروسيا الذي تعتمده الإدارة الأمريكية الحالية. وتستهدف هذه العقوبات 13 شخصية أمريكية.

ولم تحدّد طبيعة العقوبات، واكتفت الوزارة الروسية بقولها إنها اتُخذت "على أساس مبدأ المعاملة بالمثل".

وردا على العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا، حظّرت الولايات المتحدة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف خصوصا، من دخول أراضيها وفرضت عدداً كبيراً من العقوبات الاقتصادية.

ومن بين الشخصيات الأمريكية التي طالتها العقوبات، وزير الدفاع لويد أوستن ورئيس هيئة الأركان مارك ميلي ومستشار الأمن القومي جيك ساليفان ورئيس وكالة الاستخبارات المركزية وليام بيرنز.

كذلك، تشمل العقوبات المرشحة الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون وهانتر بايدن، نجل الرئيس الأمركي الحالي.

وفي بيان آخر، أعلنت الوزارة الروسية أيضا أنها فرضت عقوبات على 313 كنديا بمن فيهم رئيس الوزراء جاستن ترودو والعديد من وزرائه.

وأشارت الوزارة إلى أنها ستعلن "قريبا جدا" عقوبات إضافية تستهدف مسؤولين عسكريين وسياسيين ورجال أعمال وشخصيات إعلامية أمريكية.

وفي الوقت نفسه، أكّدت أنها تحافظ على "علاقات رسمية "مع الولايات المتحدة"، عندما يكون ذلك في مصلحتنا الوطنية".

طباعة Email